إنستغرام تتخطى تويتر وتهدّد عرش يوتيوب

2018621122237684636651805576846802.jpg

وكالات - الساعة الثامنة

أعلنت شركة إنستغرام أن عدد مستخدميها تخطى عتبة المليار مستخدِم نشِط، في إنجاز يعكس الإقبال المتزايد، ولا سيّما من الشبان، على شبكة التواصل الاجتماعي المملوكة لفايسبوك.

الإعلان عن هذا الإنجاز جاء خلال فعالية نظّمها رئيس الشركة، كيفن سيستروم، أمس في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، الذي قال: "لدينا الآن مجتمع مكوّن من مليار مستخدم".

وبعدما كان عدد مستخدميها، في أيلول/سبتمبر الماضي، لا يزيد عن 800 ألف، أصبحت إنستغرام اليوم رابع شبكة للتواصل الاجتماعي يبلغ عدد مستخدميها أكثر من مليار شخص. علماً بأن الشبكات الثلاث الأخرى التي سبقتها إلى هذا الإنجاز، مملوكة جميعها لفايسبوك، وهي ــ إضافة إلى موقع التواصل الاجتماعي نفسه الذي يزيد عدد مستخدميه حالياً عن ملياري مستخدم ــ خدمتا المراسلات الفورية واتساب ومسنجر.

وبذلك، تكون إنستغرام قد تمكنت من تخطي منافسيها الرئيسيين تويتر وسناب تشات، ونجحت كذلك في تجاوز مشكلة صعبة لم يستطع فايسبوك أن يتخطاها، ألا وهي اجتذاب فئة الشباب.

تطلُّع لمنافسة يوتيوب

خلال الفعالية نفسها، كشف سيستروم النّقاب أيضاً عن ميزة جديدة تتيح لمستخدمي التطبيق المحترفين نشر مقاطع فيديو طويلة، يمكن أن تصل مدة الواحد منها إلى الساعة. وقال إن الميزة ستحمل اسم (آي.جي.تي.في)، وستضم مقاطع فيديو من مشاهير الإنترنت الصاعدين والفنانين، لافتاً إلى أن الميزة ستبدأ كجزء من تطبيق إنستغرام، قبل أن تصبح متاحة كتطبيق خاص لاحقاً.

يشار إلى أن إنستغرام تأسست في عام 2010، قبل أن يستحوذ عليها العملاق الأزرق في عام 2012 مقابل حوالى مليار دولار أميركي.

وبحسب شركة إيماركتر، يُفترض أن تبلغ العائدات الإعلانية المتوقع أن تحققها إنستغرام هذه السنة نحو 5,5 مليار دولار، أي بزيادة بنسبة 70% عن العام الماضي.

مواضيع ذات صلة