حماس: استمرار السلطة بالعقوبات تمرير لـ"صفقة القرن"

2-700.jpg

غزة - الساعة الثامنة

قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم إن السلطة الفلسطينية تساهم بشكل أساسي في تمرير وتنفيذ ما يسمى "صفقة القرن"،  باستمرارها بفرض العقوبات الجماعية على سكان قطاع غزة، مبينا أن السلطة مهدت الأرضية اللازمة لتمرير الرؤية الأمريكية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف قاسم، في تصريحات صحفية، "سلوك السلطة على مختلف الصعد هو تطبيق لسياسة فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، وفق ما تسعى لها المخططات الأمريكية، وتحديدا بعدما عملت قيادة حركة فتح وقيادة السلطة بشكل متواصل على أضعاف الجبهة الداخلية الفلسطينية بفرض جملة من الإجراءات العقابية والانتقامية بحق أهالي القطاع".

وتابع قاسم، "أصرت السلطة على الاستفراد بالقرار الفلسطيني عبر عقدها مجلسها الانفصالي الوطني في مقر المقاطعة بمدينة رام الله وسط مقاطعة القوى الوطنية والإسلامية الفاعلة، إلى جانب استمرار السلطة في التعطيل المتعمد لمسار المصالحة الوطنية".

وأوضح، أن استمرار السلطة في علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي وتنفيذ سياسيات التنسيق الأمني التي عطلت مسار المقاومة في الضفة الغربية المحتلة، يعد دليلا على عدم جدية السلطة في مواجهة صفقة القرن والمشاريع الساعية لتصفية الحقوق الوطنية.

وحمل قاسم، السلطة المسؤولية الكاملة عن استغلال الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية لحالة الانقسام لتمرير مخططات التسوية، مؤكدا في ذات الوقت أن حماس ومختلف قوى المقاومة هي المانع الأساسي لصفقة القرن عبر انخراطهم في مسيرات العودة وكسر الحصار، قبالة السلك الفاصل شرق القطاع.

مواضيع ذات صلة