عباس: أمريكا غير مؤهلة أخلاقياً أو سياسياً لفرض أي صفقة

عباس5.jpg

رام الله - الساعة الثامنة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد (1-7)، أن "الإدارة الأمريكية ارتضت على نفسها أن تكون خارج الإجماع الدولي؛ لحل القضية الفلسطينية من خلال قرارها المتعلق بالقدس، وعدم احترامها لنضالات وحقوق الشعوب التي تناضل من أجل استقلالها وحريتها وحقوقها".

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن عباس قوله خلال كلمة ألقاها نيابة عنه وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في الدورة الحادية والثلاثين لقمة الاتحاد الأفريقي: إن "الولايات المتحدة باتت غير مؤهلة أخلاقيا أو سياسيا لفرض أي حل أو تمرير أي صفقة؛ تقوم على هضم واجتزاء الحقوق الفلسطينية لصالح شرعنة الاحتلال الإسرائيلي".

ودعا "الاتحاد الافريقي إلى مراجعة العلاقات مع الدول والأنظمة السياسية العنصرية المعتدية، على الصعد السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، التي تمثل إسرائيل نموذجها الصارخ في القرن الحادي والعشرين".

وجدد عباس تأكيده أن "القيادة الفلسطينية عملت خلال العقدين الأخيرين على إنجاز السلام، بما يضمن تحقيق الحد الأدنى من الحقوق التاريخية المغتصبة للشعب الفلسطيني"، معتبرا أن "إسرائيل قوضت هذه الجهود".

وشدد على أن "القضية الفلسطينية كانت وما زالت مفتاحا أساسياً لتحقيق الأمن والسلم الدوليين"، موضحاً أنها "قادرة بما تتسم به من قوة دفع سياسي وتضامن عالمي، على إفشال كافة المخططات العدوانية، وذلك لما تتمتع به من عدالة جعلتها نقطة ارتكاز تضامني لكافة أحرار العالم".

وكانت أعمال القمة الافريقية الحادية والثلاثين انطلقت الأحد في العاصمة الموريتانية نواكشوط، بمشاركة 22 رئيس دولة وعدد من نواب الرؤساء ورؤساء الحكومات في الدول الأفريقية.

وتبحث القمة الأفريقية، ملفات عدة من بينها محاربة الفساد بالقارة الأفريقية وجهود مكافحة الإرهاب والأزمات، التي تشهدها القارة.

مواضيع ذات صلة