الأحمد يلتقي مسؤولين مصريين اليوم لبحث المصالحة

عزام الأحمد.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

 

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عزام الأحمد، عن لقاء سيجمعه في العاصمة المصرية "القاهرة"، اليوم الثلاثاء (3-7)، مع مسؤولين مصريين لبحث ملف المصالحة.

وقال الأحمد، في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية: إن التحرك بملف المصالحة يأتي وفق تقرير قدمته اللجنة المنبثقة عن المجلس الوطني سُلم للرئيس محمود عباس قبل ثلاثة أيام يؤكد على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع حركة "حماس" دون الحاجة لاتفاقات جديدة والتمسك بالرعاية المصرية للمصالحة.

وأضاف الأحمد: "نحن بانتظار نتائج اللقاء الذي سيجمع وفداً من حركة حماس بالمسؤولين المصريين، موضحاً أنه إذا لم تلتزم حماس بتطبيق الاتفاقات الموقعة وبوحدة التمثيل الفلسطيني فإن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ستبحث ملف إنهاء الانقسام بعيداً عن حماس وسيرفع ذلك لاجتماع المجلس المركزي المقبل ليحدد الخطوات العملية لذلك، موضحاً أنه من المبكر الحديث عن هذه الخطوات.

وفي شأن آخر، أكد الأحمد، أن قرار الكنيست الاسرائيلي قرصنة أموال الضرائب الفلسطينية يأتي ضمن ممارسة الضغوط على القيادة للموافقة على الطرح الأمريكي.

وأكد الأحمد، أن القيادة لن تتخلى عن عائلات الشهداء والأسرى، داعياً أبناء شعبنا إلى الوقوف صفاً واحداً والتمسك بالثوابت الوطنية.

مواضيع ذات صلة