قراءة في نتائج ثمن نهائي كأس العالم روسيا 2018

2013703-edfwd.gif

غزة - الساعة الثامنة

طويت صفحة الدور ثمن النهائي من منافسات كأس العالم روسيا FIFA 2018 نهائياً حاملةً معها مفاجآت من العيار الثقيل حكمت على بعض المرشحين لإحراز لقب المونديال الروسي بالخروج من الباب الضيق.

وسنستعرض من خلال هذا المقال أهم أحداث ثمن نهائي مونديال روسيا مع قراءة لجل المواجهات الشيقة.

فرنسا تزيح الأرجنتين

استجمع المنتخب الفرنسي المنهك خلال الدور الأول قواه وحكم على نظيره الأرجنتيني بالخروج المبكّر من المسابقة العالمية بعد مباراة حماسية للغاية انتهت على نتيجة 4-3.

وأظهر الديوك وجهاً مغايراً للدور الأول وسلاسة كبيرة على مستوى اللعب الهجومي عكس التانغو الذي فشل مرة أخرى في اجتياز الاختبار الحقيقي وسقط مع أول عقبة حقيقية.

ولئن أحسن مدرب فرنسا ديدييه ديشان التعامل مع المواجهة من خلال اتباع الرسم التكتيكي المناسب واختيار التشكيلة المثالية فضلاً عن إدخال التغييرات الضرورية أثناء اللقاء فقد أبان خورخي سامباولي ضعفاً كبيراً في إيجاد الحلول واكتفى بالاعتماد على مجهودات ليونيل ميسي الفردية التي لم تؤت أكلها.   

عموماً استحقت فرنسا التواقة للعودة إلى منصة التتويج العالمي العبور إلى ربع النهائي على حساب الأرجنتين التي أهدرت فرصة تاريخية لاستعادة الأمجاد في ظل اقتراب العديد من نجومها من الاعتزال دولياً.

أوروغواي تقصي البرتغال 

نجح منتخب أوروغواي في تخطي عقبة البرتغال بنجاح بعد مباراة قوية من الجانبين كان بطلها دون منازع نجم باريس سان جيرمان الفرنسي إدينسون كافاني الذي سجل ثنائية رائعة.

وعلى الرغم من السيطرة الميدانية لأبطال أوروبا خلال موقعة ملعب "فيشت" في سوتشي فقد آلت الغلبة لكتيبة أوسكار تاباريز (2-1).

وفشل النجم الأول للبرتغال كريستيانو رونالدو صحبة زملائه في تفادي الهزيمة والخروج المبكر من مونديال روسيا في ظل التركيز الكبير والانضباط الملفت لجل عناصر أوروغواي.

ويستحق منتخب أوروغواي هذا التأهل بالنظر إلى المجهودات المبذولة من قبل لاعبيه خلال اللقاء فضلاً عن الهدوء الذي اتسم به مدافعوه في مواجهة سيطرة برتغالية دون فاعلية.

روسيا تفاجئ إسبانيا

واصل المنتخب الروسي سلسلة عروضه الرائقة بإقصائه لنظيره الإسباني المرشح سلفاً للتتويج باللقب في واحدة من أكبر مفاجآت الدور ثمن النهائي.

وحسم الروس نتيجة المباراة بفضل الركلات الترجيحية (4-3) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمواجهة باللتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وأظهرت روسيا رباطة جأش كبيرة رغم تقدم لاروخا بهدف مبكر لتعود في اللقاء وتعدّل الكفة وتستعيد زمام المبادرة.

وبفضل دهاء المدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف تمكن المنتخب الروسي من جرّ نظيره الإسباني إلى ركلات الحظ التي ابتسمت في الأخير للروس.

بشكل عام تفوّقت روسيا على إسبانيا تكتيكيا بفضل حنكة تشيرتشيسوف في حين لا يمكن توجيه اللوم للمدرب فرناندو هييرو المستلم حديثاً زمام المقاليد الفنية للماتادور في ظروف جد صعبة.

كرواتيا تنجو من فخ الدنمارك  

كان المنتخب الكرواتي قاب قوسين من مغادرة سباق المونديال الروسي لو لا الحظ وغياب التركيز عن لاعبي المنافس.

وعانت كرواتيا الأمرين أمام منتخب دنماركي منظم بشكل جيد لكنها فازت في الأخير بفضل الركلات الترجيحية (3-2) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي (1-1). 

وشهدت المواجهة تألقاً كبيراً للحارس الدنماركي كاسبر شمايكل حامي عرين ليستر سيتي الإنكليزي.

اتسمت المباراة بالاندفاع البدني والتنافس الشديد لتحسمه جزئيات صغيرة كركلات الترجيح لتخرج الدنمارك بوجه مشرّف وتتأهل كرواتيا وفي جعبتها درس قد يكون مفيداً في قادم الأدوار.

واقعية البرازيل 

ضمن المنتخب البرازيلي عبوره إلى الدور ربع النهائي من مونديال روسيا عقب فوزه على المكسيك بهدفين نظيفين من توقيع نيمار وفيرمينو.

وحقق السيليساو مراده، رغم السيطرة المكسيكية على مستوى التحكم في الكرة، بفضل استعادة نجمه نيمار لعافيته وصلابة دفاعه.

ولم تكف شجاعة المكسيكيين واندفاعهم لإيقاف المد البرازيلي الذي يبدو أنه لن يتوقف حتّى 15 يوليو تاريخ نهائي كأس العالم روسيا FIFA 2018.

في قراءة سريعة للمباراة قدّم منتخب السامبا مباراة مثالية من ناحية الانضباط وحبك الهجمات السريعة الخاطفة بقيادة نيمار، في المقابل عجز المكسيكيون في فك رموز الدفاع البرازيلي الصلب وارتكبوا عدة أخطاء كلفتهم الخروج من البطولة.

ريمونتادا بلجيكية

لعب المنتخب البلجيكي بالنار وكاد يغادر المسابقة لو لا التحويرات الذكية التي أجراها المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز في الشوط الثاني.

وقلب الشياطين الحمر الطاولة على الساموراي بعد أن تخلفوا بهدفين وسجلوا ثلاثة أهداف كاملة منحتهم بطاقة التأهل.

وقدّم المنتخب الياباني مباراة رائعة بيد أن مدربه أكيرا نيشينو لم يعرف كيف يتعامل مع مجريات اللقاء عكس مارتينيز الذي وضع بصمته بتغييرين أدخلاه التاريخ.

وبات فيلايني والشادلي أول لاعبين بديلين من نفس المنتخب يسجلان في مواجهة واحدة ضمن مباراة إقصائية بكأس العالم.

السويد تطوي صفحة إبرا

طوى المنتخب السويدي نهائيا صفحة زلاتان إبراهيموفيتش بعد بلوغه الدور ربع النهائي من مونديال روسيا بفوزه على نظيره السويسري بهدف نظيف.

وكانت الشكوك تحوم حول قدرة السويد على تحقيق إنجاز يذكر دون نجمها الأول إبراهيموفيتش المعتزل منذ فترة.

واستطاعت كتيبة يان أندرسون من تجاوز عقبة سويسرا بفضل حسن التنظيم الدفاعي وسرعة الهجمات العكسية في حين  فشل زملاء شاكيري في تجسيم سيطرتهم الميدانية وأهدروا العديد من الفرص المتاحة للتسجيل. 

إنكلترا تمر بعد معاناة

حجزت إنكلترا آخر بطاقات الدور الربع النهائي من مونديال روسيا بعد معاناة كبيرة أمام كولومبيا العنيدة.

وتفوّق المنتخب الإنكليزي بفضل الركلات الترجيحية (4-3) بعد أن انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وعاش منتخب الأسود الثلاثة أمسية صعبة أمام منتخب كولومبي متحمّس كاد ينتزع التأهل لو لا سوء الحظ والتسرّع.

وتبيّن أن غاريث ساوثغيت قد أخطأ عندما أراح لاعبيه في مباراة المرحلة الثالثة من الدور الأول أمام بلجيكا وهو ما أثر على جاهزية الفريق الأساسي الذي خاض مباراة كولومبيا وكأنها مواجهة افتتاحية للمونديال.

في المقابل بذل خوسيه بيكرمان كل ما في وسعه ونجح في تعويض غياب النجم خاميس رودريغيز المصاب لكن الحظ أدار ظهره للكولومبيين.

مواضيع ذات صلة