عودة التوتر إلى الخان الاحمر و البدء بعمليات الهدم

DhQ2iiXW0AEjtvm.jpg

الضفة الغربية - الساعة الثامنة

قال منسق حملة "انقذوا الخان الأحمر" من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة، إن قوات الاحتلال ، اقتحمت منطقة الخان الأحمر شرق القدس، واعتدت على المعتصمين هناك، واعتقلت ثلاثة متضامنين أجانب.

وأوضح أبو رحمة، اليوم الخميس، أن قوة من وحدة "الياسام" التابعة لقوات الاحتلال، اقتحمت المنطقة، واعتدت على الأهالي ونشطاء المقاومة الشعبية، الذين شكلوا سلسلة بشرية بأجسادهم ، لمنع جرافات الاحتلال من هدم الخان الاحمر، قبل أن تعتقل ثلاثة متضامنين أجانب أميركي، وكندية، وبريطاني.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال تحاصر حاليا نشطاء المقاومة الشعبية والمتضامنين الاجانب، الذين يعتصمون في تلك المنطقة لحماية الخان الأحمر من الهدم.

وجاء في بيان صدر عن الاتحاد  الأوروبي "إن عمليات الهدم هذه، إلى جانب مخطط إقامة مستوطنة إسرائيلية جديدة على نفس الأرض، تزيد من التهديدات التي تواجه إمكانية حل الدولتين، وتقوض احتمالات تحقيق سلام دائم". وانضم مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملدانوف، إلى الإدانة.

يذكر أن قناصل ورؤساء البعثات الاوروبية، سيزورون اليوم الخميس، منطقة الخان الأحمر، للتضامن مع السكان والتعبير عن رفضهم لقرار هدمه.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن مجموعة من الدول الأوروبية انضمت للنضال ضد قرار الاحتلال هدم تجمع الخان الأحمر ، حيث أدانت بريطانيا وفرنسا وإيرلندا الخطوة، ويتوقع أن تنضم إليها دول أخرى.

وقال الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط إن بلاده احتجت لدى إسرائيل حول هذه الخطوة، وطالبت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية إسرائيل بالامتناع عن "أي خطوة تهدف إلى توسيع المستوطنات في الأراضي المحتلة أو ترسيخها".

مواضيع ذات صلة