مجموعة من الأسرى الإداريين يدخلون في إضراب مفتوح عن الطعام

تنزيل.jpg

غزة - الساعة الثامنة

شرع عددٌ الأسرى الإداريين، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، بالإضراب عن الطعام احتجاجًا على انتهاكات إدارة مصلحة سجون الاحتلال بحقهم، وكخطوة تصعيدية أولى.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن لجنة الأسرى الإداريين التي تتولى قيادة مقاطعة محاكم الاحتلال بكل مستوياتها، بدأت فعليًا في الخطوات التصعيدية ضد إدارة واستخبارات سجون الاحتلال، وذلك بدخول مجموعة من الأسرى الإداريين منذ أول أمس في إضرابٍ مفتوح عن الطعام.

والأسرى المضربون هم “محمود عياد، وإسلام جواريش، وثائر الدلو” من محافظة بيت لحم، و”عيسى عوض، ونديم الرجوب” من محافظة الخليل، حيث تم نقلهم جميعًا فور إعلانهم الدخول في الإضراب إلى الزنازين.

ونقلت الهيئة عن لجنة قيادة الأسرى الإداريين، انه سيكون هناك العديد من الخطوات التصعيدية خلال الأسبوع القادم، وستتوسع دائرة الإضراب المفتوح عن الطعام، وسيتم استئناف كل الخطوات التي اتخذت مسبقا وتم تعليقها، بما فيها الامتناع عن أخذ الأدوية ومقاطعة عيادات السجون.

وبحسب الهيئة، فان لجوء الأسرى الإداريين إلى التصعيد هو رد فعل طبيعي على المماطلة واللامبالاة والاستهتار المتبع من قبل استخبارات الاحتلال في معتقل “عوفر”، والتي وعدت أكثر من مرة بعد جلسات مطولة مع اللجنة القيادة بدراسة ملف الاعتقال الإداري والتعامل معه بجدية وعقد جلسة موسعة مع ممثلي الأسرى ولكن دون جدوى.

ويخوض الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال، إضرابا بمقاطعة محاكم الاحتلال بكل مستوياتها منذ 15 شباط الماضي، وذلك نتيجة تحويل الاعتقال الإداري الى عقاب جماعي للأسرى وعائلاتهم، والمبالغة في إعطاء قرارات الإداري وتجديدها للأسرى كنهج عنصري انتقامي.

مواضيع ذات صلة