"رحلات العودة" طريقة نضالية جديدة ترى النور

a3823993-89e5-4797-99c0-f1a41277e6d1 (1).jpg

غزة - الساعة الثامنة

نظم مجموعة من الشبان الفلسطينيين في قطاع غزة أمس الإثنين (9-7)، "رحلات العودة" والتي رأت النور بعد تخطيط وإعداد مسبق، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى.

وقال أحمد أبو رتيمة، أحد منظمي مسيرات العودة الكبرى، أن الهدف من هذه الرحلات "أن تربط النضال الفلسطيني بالحياة والجمال، لا الدماء والخسائر، وضرورة مواجهة إرادة الحياة المجردة فينا إرادة الموت والعدوان في عدونا".

وأضاف أبو رتيمة: "توجهنا اليوم إلى ميدان العودة، افترشنا الأرض الخضراء بين أشجار الزيتون، أوقدنا النار وصنعنا الشاي والقهوة وخبزنا رقائق الصاج، استمعنا إلى الأغنية الوطنية التي أيقظت فينا أشواق الوطن المسلوب، ورسمنا لوحات جمالية رائعة وخط كل شاب وفتاة وطفل منا أحلامه على الورق بالكلمات والرسوم".

وأكد أبو رتيمة أنه "لا بد من شق طريق نضالي جديد ينمي فينا إرادة الحياة والجمال ويهزم دعاية عدونا الملطخة بالدم والقتل".

وختم قوله بالكشف عن إصدار فليم قصير عن الرحلة الأولى من رحلات العودة والذي من المتوقع أن يصدر مساء اليوم.

مواضيع ذات صلة