التوأم "لمار وميار" قصة نجاح وتفوق مبهر في الثانوية العامة

trrrr.jpg

الضفة الغربية - الساعة الثامنة

يقال أن التوائم لا يتشابهون في الشكل فقط بل يملكون نفس الصفات والحظوظ، ولم يتشابه التوأمان لمار وميار نجوم في هذه الأشياء فقط بل تعدى ذلك أن تشابهوا في نفس معدل الثانوية العامة بفارق أعشار فقط.

حيث حصلت ميار على معدل 99،3 بينما حصلت لمار على معدل 99 في امتحان انجاز للفرع الأدبي.

وقالت ميار أنهم كانوا متوقعين هذه النتيجة لأنها وأختها متوفقات في المدرسة أيضاً.

وأضافت أن لكل مجتهد نصيب وكل الدراسة والتركيز من بداية العام الدراسي جاءت بنتيجة ممتازة، رغم الضغوطات التي يتعرض لها طالب الثانوية العامة وتقديم الامتحانات في شهر رمضان المبارك إلا أن ذلك لا يمنع من التفوق إذا تم الاجتهاد وتنظيم الوقت.

وعن التوأمة قالت أنه لا يوجد شعور أجمل من أن يشاركك نصفك الاخر مراحل الحياة وصعوبتها، وأضافت لمار أجمل هدية جاءت معي على هذه الدنيا.

 ولم تتوقع ميار أن تتوتر بهذا الشكل في اللحظات الأخيرة قبل إعلان النتيجة، خاصة بسبب الأجواء المحيطة وانشغال الجميع بالنتائج إلا أن البشائر جاءت بعد كل هذا التعب بالتفوق والتميز غلى مستوى الوطن.

بينما أكدت لمار أنها واختها كانوا يشجعون بعضهم البعض في لحظات الضعف ويذكرون بعضهن بالمستقبل الذي ينتظرهن.

وعن دراسة الفرع الأدبي تقول لمار أن التميز في هذا الفرع يحتاج إلى وقت وجهد مضاعفين، ولا يجب أن تتراكم الدروس، كما نصحت الطلاب المقبلين على الثانوية العامة بضرورة اختيار الفرع المناسب لهم وعدم تأجيل الدراسة للشهر الأخير قبل الامتحانات.

ونصحت الأهل بضرورة توفير الهدوء والراحة والدعم المعنوي لأبنائهم في هذه المرحلة الصعبة من الدراسة لأن للأهل دور كبير في زيادة ثقة الطالب بنفسه وتفوقه.

وقد يستغرب الجميع أن لمار وميار لم يدرسن في نفس المكان طوال فترة الثانوية العامة وذلك لتفضيل كل واحدة منهن الدراسة بأجواء هادية، إلا انهن كن يساعدن بعضهن اذا تطلب الأمر ذلك.

وشكرت التوأمان والديهم على دعمهم وثقثهم، وأنهن سعيدات بجعل والديهم فخورين بهن.

وتنوي لمار وميار دراسة المحاسبة وذلك لتميزهن في هذا المجال.

مواضيع ذات صلة