الاحتلال يفرج عن المتهم بحرق عائلة دوابشة

عائلة دوابشة.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

أمرت محكمة إسرائيلية، الخميس بالإفراج عن المتهم الرئيسي في حرق عائلة دوابشة حرقا عام 2015 بعد قضائه قرابة ثلاث سنوات في الحجز.

وقال موقع "والا" العبري: إن القاضي "عامي كوبو" قرر أن الشاب سيخضع للإقامة الجبرية في منزله تحت إشراف إلكتروني مع اثنين من المفتشين سيكونا معه في أي لحظة.

 كما ذكر أن "الأدلة ضد القاصر المتهم بتخطيط الهجوم في الدوما قد تآكلت".

وقال الموقع: إنه بعد قرار المحكمة طلب مكتبة المدعي العام للدولة تأجيل التنفيذ حتى يوم الأحد من أجل اتخاذ قرار بشأن الاستئناف أمام المحكمة العليا.

كما طالب بمواصلة احتجازه حتى انتهاء الإجراءات القضائية ضده بسبب خطورته وبسبب عضويته المزعومة في منظمة إرهابية.

وفي الشهر الماضي رفضت المحكمة المركزية في اللد اعترافات المتهم وتم استبعاد جميع الاعترافات بحجة أن حالته العقلية تدهورت أثناء التحقيق وانه كان يحتاج أيضا للدواء.

يذكر أن عائلة دوابشة قدمت وبتوكيل من مؤسسة ميزان دعوى تعويضات للمحكمة المركزية في الناصرة، بقيمة عشرات ملايين الشواقل لتعويض العائلة في أعقاب العملية الإرهابية عام 2014، التي استشهد فيها الوالد سعد والوالدة ريهام والطفل علي، ولم ينج منهم سوى الطفل أحمد الدوابشة ولتحميل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الجريمة.

مواضيع ذات صلة