الصحة ترد على غضب المواطنين من قرار التأمين الصحي

thumb (2).jpg

الضفة الغربية - الساعة الثامنة

أثار قرار حكومة الوفاق الوطني، خلال الجلسة الأسبوعية، بأن تكون فترة الانتظار لسريان مفعول التأمين الصحي 90 يومًا من تاريخ الدفع، بما يشمل المرافقين، غضبًا في الشارع الفلسطيني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وبررت الحكومة بأن القرار يأتي في إطار جهود الحكومة لإصلاح القطاع الصحيّ وترشيد النفقات وتوفير الخدمات الطبية.

وقال الناطق الاعلامي باسم الصحة، أسامة النجار، في حديث صحفي، إن "هذا البند ليس جديدًا في نظام التأمين الصحي، ولكن في السابق كان المواطن يدفع 300 شيكل بدل الانتظار 90 يوما كي يتسلم التأمين في ذات اليوم، ولم يكن عادلا هذا الأمر، لان المواطن لم يكن يلجأ إلى التأمين إلا عندما يحتاج إلى تحويلة طبية لخارج المستشفيات الفلسطينية، في المقابل يدفع فقط ثمن التأمين مقابل الحصول على تحويلة طبية بعشرات الاف الشواكل".

وأضاف النجار أن قرار الوزارة جاء لحث جميع المواطنين على استمرار سريان مفعول التأمين الصحي، و ليقوموا بالتأمين بشكل دوري ودائم، ولكي تبقى فترة الـ 90 يوما موجودة دون أن يعوضها أي مبلغ مالي.

مواضيع ذات صلة