الجهاد: مستعدون لمواجهة طويلة

سرايا القدس.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أكدت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، السبت (14-7)، أنها مستعدة لخوض مواجهة طويلة مع جيش الاحتلال إذا استمر عدوانه وتصعيده في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة دواد شهاب في تصريح صحفي: "إننا اليوم مستعدون للتصدي لأي عدوان إسرائيلي، ومستعدون لخوض مواجهة طويلة إذا ما استمر العدوان والتصعيد من قبل الاحتلال".

لكن شهاب أكد أن حركته غير معنية بالانتقال لمواجهة عسكرية، ولن تتنازل في الوقت نفسه عن حقها في مقاومة الاحتلال، ولن تتهاون في الرد على اعتداءاته وجرائمه.

وأضاف: "من حق الشعب الفلسطيني أن يدافع عن نفسه في وجه العدوان والارهاب الإسرائيلي. هذا الحق والواجب تمارسه المقاومة الفلسطينية التي ردت بالمثل على القصف الاسرائيلي الذي تعرض له قطاع غزة الليلة الماضية".

وتابع: "نحن نقول بشكل واضح بأن الزمن الذي كان الاحتلال يعتدي فيه علينا دونما رد، هذا زمن ولّى وانتهى".

وحيّا المتحدث باسم الجهاد "أبطال المقاومة الأحرار الذين جددوا التزامهم بتطبيق سياسة الرد المباشر أو الرد بالمثل على العدوان والتصعيد الصهيوني".

وأكد استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، ودعمها بمزيد من الفعاليات والإبداعات الشعبية.

وكانت طائرات الاحتلال شنّت فجر السبت غارات على مواقع للمقاومة في القطاع، بزعم الرد على إصابة جندي إسرائيلي خلال أحداث مسيرة العودة أمس الجمعة.

وردت المقاومة بإطلاق نحو 20 قذيفة وصاروخ على مواقع عسكرية إسرائيلية في محيط القطاع.

وفي 29 مايو الماضي، أعلنت المقاومة في بيان مشترك عن تثبيت معادلة "القصف بالقصف"، وقالت إنها "لن تسمح للعدو بفرض معادلات جديدة باستباحة دماء أبناء شعبنا".

وردت المقاومة على قصف الاحتلال لمواقعها أكثر من مرة بعشرات القذائف الصاروخية، سعيًا منها لتثبيت المعادلة التي أعلنتها.

مواضيع ذات صلة