تراجع الوضع الصحي للأسير المضرب عياد

1-1523703883.jpeg

بيت لحم - الساعة الثامنة

قال بلال عياد شقيق الأسير المضرب عن الطعام محمود عياد (33 عامًا) من مخيم عايدة قضاء بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة إن وضع شقيقه الصحي بدأ بالتدهور.

وأضاف عياد لإذاعة "صوت الأسرى" أن شقيقه القابع في عزل سجن "عوفر" يواصل معركة الحرية والكرامة لليوم الـ 14 على التوالي احتجاجًا على سياسة الاعتقال الإداري.

ولفت إلى أن شقيقه معتقل منذ يناير عام 2017، ويقبع في أقبية الاعتقال الإداري منذ 16 شهرًا، مشيرًا إلى أنه أسير سابق أمضى قرابة ستة أعوام في اعتقالات سابقة

وبين أن سلطات الاحتلال جددت اعتقال شقيقه عدة مرات، نافيًا تواصل أي جهة مسؤولة مع عائلته.

يذكر أن الأسرى إسلام جواريش، ومحمود عياد من بيت لحم، وعيسى عوض من الخليل، يواصلون إضرابهم عن الطعام منذ 13 يومًا احتجاجًا على اعتقالهم الإداري، ويواصلون مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري منذ 15 من فبراير الماضي.

مواضيع ذات صلة