في رحاب الأقصى

أكثر من 300 ألف مصلٍ يؤدون الجمعة الثالثة من رمضان

الاقصى4.jpg

القدس - الساعة الثامنة

أدى ما يزيد عن 300 ألف فلسطيني صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك، في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

وتوافد عشرات الآلاف من مختلف المحافظات الفلسطينية منذ الصباح إلى المسجد الأقصى، وسط إنتشار مكثف لحواجز شرطة الاحتلال، على جميع مفارق مدينة القدس.

وأوضحت مصادر مقدسية، أن قوات الاحتلال، فرضت إجراءات مشددة على المصلين، وسمحت فقط لمن تتراوح أعمارهم بين 12 لـ 40 عامًا بالدخول دون تصريح مسبق، وللنساء بشكل عام.

وسمحت سلطات الاحتلال لـ٢٠ حافلة فلسطينية بنقل المصلين من محافظات شمال وجنوب الضفة الغربية إلى داخل مدينة القدس، لأداء الصلاة في باحات الأقصى. 

وقال عوض الله عوض الله، نائب رئيس نقابة النقل والمواصلات، إن سلطات الاحتلال سمحت للحافلات بنقل المصلين للقدس، والصلاة بالمسجد الاقصى وذلك لأول مرة منذ أكثر من ٢٠ عاماً.

وأشار عوض الله، أن هذه المبادرة تمت بالتنسيق بين وزارة النقل والمواصلات واتحاد شركات الباصات حيث تم استلام تصاريح لعشرين حافلة كتجربة أولى وسيسعى الطرفان لتسيير عدد أكبر من الحافلات خلال الأيام القادمة.

ويحاول أكبر قدر ممكن من سكان الضفة الغربية الدخول إلى الأقصى، لأداء صلاة الجمعة فيه، لما له من دلالة دينية خاصة في شهر رمضان الذي دخلت أيامه الأواخر في هذه الأوقات.

وكان نحو 300 ألف فلسطيني أدود صلاة الجمعة الماضية في المسجد الأقصى، ونحو 250 ألف في الجمعة الأولى من شهر رمضان الذي شارف على الانتهاء.

الأقصى1.jpg
الأقصى.jpg
الاقصى3.jpg
الاقصى5.jpg
 

مواضيع ذات صلة