وسم "رفح بحاجة لمستشفى" يتصدّر مواقع التواصل الاجتماعي

WhatsApp Image 2018-07-31 at 7.07.59 PM.jpeg

الساعة الثامنة - أسامة أبو محسن

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، الثلاثاء (31-7)، وسم "#رفح_بحاجة_لمستشفى"، مطالبين بضرورة وجود مستشفى مركزي يلبي احتياجات أهل المدينة، لا سيما بعد الحرب الأخيرة على غزة والتي أظهرت جثث الشهداء ملقاة على الأرض، وفي ثلاجات الخضار.

وجاء هذا الوسم للمطالبة بضرورة البدء الفوري بإنشاء مستشفى مركزي كامل في مدينة رفح، يخدم أبنائها وأهلها، خاصةً بعد إطلاق الكثير من الوعودات من أكثر من جهة لتوفير الدعم المالي لبناء المستشفى، في ظل توفر قطعة الأرض الخاصة للبناء.

وقال وائل أبو محسن أحد القائمين على حملة "رفح بحاجة لمستشفى"، إن هذه المبادرة تأتي نتيجة جهود شبابية مستمرة منذ أربع سنوات للمطالبة بضرورة إقامة مستشفى مركزي في مدينة رفح.

وأوضح أبو محسن في حديثه لـ"الساعة الثامنة" أن حاجة مدينة رفح إلى مستشفى ظهرت بشكل أساسي خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، تحديداً يوم (1/8)، أو ما يمسى بـ"الجمعة السوداء"، عندما قصف الاحتلال المدينة بمئات الصواريخ، ما تسبب باستشهاد العشرات وإصابة المئات دون أن يجدوا مكانًا للعلاج.

وأشار إلى أن المستشفى الموجود حالياً في المدينة هو مستشفى أبو يوسف النجار ولا يستطيع القيام بدوره المناسب، خاصةً وأن الحرب الأخيرة على غزة أظهرت سوءة هذا المكان.

ولفت أبو محسن إلى أن هناك وعودات من وزارة الصحة وعدة جهات أخرى، لكن هذه الوعودات تحتاج إلى حراك واقعي لكي تبدأ عملية بناء المستشفى في ظل توفر قطعة الأرض المناسبة.

من جهة أخرى، رصد موقع "الساعة الثامنة" عشرات المنشورات التي تفاعلت مع الوسم والمطالبة بضرورة إقامة مستشفى خاص بمدينة رفح.

 

 

مواضيع ذات صلة