الكشف عن مشروب جديد بديلاً للقهوة والشاي وبفوائدة مميزة

Tea-Or-Coffee.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

ينمو في جنوب شرقي الولايات المتحدة نبات محلي دائم الخضرة، يطلق عليه اسم yaupon الذي يعرف أيضاً باسم "كاسينا"، أو "توت عيد الميلاد".

ويتم تناوله كشاي شعبي محبب، بخاصة أن يوبون كان النبات الوحيد المعروف في أميركا الشمالية الذي يحتوي بشكل طبيعي على الكافيين، وعاد حالياً شاي يوبون إلى الظهور مجدداً، ولعل هناك أسباباً وجيهة لتجربة تناول مشروب يوبون بدلاً من الشاي أو القهوة المعتادة. بحسب ما نشره موقع "Care2"

كان يوبون سلعة ثمينة حيث  قام التجار الأميركيون الأصليون بشحن أوراقها المجففة من الولايات الجنوبية الشرقية على طول الطريق إلى كاهوكيا، وهي مدينة قديمة كانت تقع بالقرب من سانت لويس العصر الحديث.

كما أن السكان الأصليين كانوا يستهلكون شاي يوبون المعروف باسم "الشراب الأسود" كمشروب يومي ويقدم يوبون إلى الضيوف كبادرة صداقة وكرم ضيافة.

وقال عالم الطبيعة ويليام بيرترام، في ملاحظات حول جولاته في ولاية نورث كارولينا في عام 775، أن قبائل شيروكي كانوا يطلقون على يوبون اسم "الشجرة المحبوبة".

وقام المستوطنون الأوائل بتصدير اليوبون إلى أوروبا، لحين تفوق الشاي الآسيوي عليه وأصبح الأكثر شعبية.

وأثبتت الأبحاث، التي أجريت على اليوبون أنه يحتوي على الكافيين وكذلك الثيوبرومين، وهو مركب يعطي الشوكولاتة مذاقها المر المميز. ومن المعروف أيضاً أن الثيوبرومين يعزز الحالة المزاجية ويعطي شعوراً بالسعادة.

 ويحتوي اليوبون على كمية كافيين أقل من تلك الموجودة بالشاي أو القهوة العادية، ولكنه يحتوي على المزيد من الثيوبرومين. ويقال إن هذه النسبة تعطيك "شراباً" مماثلاً للشاي والقهوة، دون الشعور بالتوتر الذي يمكن أن يسببه الشاي والقهوة.

كما يحتوي اليوبون أيضاً على التانينات، وهي المركبات التي تعطي الفم شعوراً بالجفاف بعد شرب الشاي أو القهوة. كما أنه غني بمضادات الأكسدة، والتي تكافح الالتهاب وتساعد على منع الأمراض الانتكاسية.

مواضيع ذات صلة