بينهم أطفال ومسعفين وصحفيان..

شهيدان و 242 إصابة بقمع الاحتلال لمسيرات العودة

إصابات مسيرة العودة.jpg

غزة - الساعة الثامنة

استشهد مواطنان فلسطينيان وأصيب العشرات بجراح مختلفة إحداها خطيرة، اليوم الجمعة (10-8) إثر قمع قوات الاحتلال للمتظاهرين السلميين المشاركين في جمعة "الحرية والحياة لغزة" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار بالمخيمات المنتشرة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد المسعف المتطوع عبد الله القططي، والمواطن علي سعيد العالول وإصابة 242 مواطناً بينهم 5 مسعفين وصحفيان برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة.

وأضافت الصحة في بيان صحفي بأن 70 شخصًا أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم خمسة في حالة خطرة، و26 طفلًا، وخمسة مسعفين، وصحفيان، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية عالجت 136 منهم ميدانيًا، فيما نُقل 106 إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأوضحت أن الصحفيان هما: محمود الجمل وعلاء النملة، أصيبا برصاص الاحتلال شرق محاظفة رفح.

كما أصيب عشرات المتظاهرين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز بشكل مكثف شرقي محافظات القطاع.

واستهدف جيش الاحتلال بقذيفة دبابة، نقطة رصد للمقاومة شرق مدينة غزة، بزعم إلقاء قنبلة على جنود الاحتلال دون وقوع إصابات، وفق ما أورده موقع "0404" العبري.

وبلغت حصيلة اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس/آذار الماضي 158 شهيدًا ونحو 17 ألف جريح.

مواضيع ذات صلة