دحلان يعلق على القرار الأمريكي بوقف دعم "الأونروا"

4c6f5036ef533a75e6051718189f1c21.jpg

غزة - الساعة الثامنة

قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح "التيار الإصلاحي"، محمد دحلان، إن قرار الولايات المتحدة الأمريكية وقف دعمها بصورة كاملة لـ"الأونروا"، اعتداء جديد على قرارات الشرعية الدولية، وخطوة خطيرة تستهدف تصفية واحدة من مفاصل القضية الفلسطينية، قضية اللاجئين.

وأضاف دحلان في منشور له عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، السبت (1-9)، أن هذا القرار من شأنه الدفع بعشرات الآلاف من أبنائنا الى قارعة الطريق بدلا من الذهاب الى مدارسهم مما سيؤدي لتأجيج دورة عنف جديدة ومضاعفة.

وأوضح: "في هذا الوقت الصعب نطالب العالم أجمع باستنكار و رفض القرار الأمريكي و مد يد العون العاجل للأونروا للاستمرار في تقديم خدماتها الضرورية و الملحة للاجئي شعبنا في كل مكان".

وأكد دحلان أن "هذا التطور الخطير يضع قيادة السلطة الفلسطينية المتحكمة بموارد شعبنا المالية أمام اختبار جدي وحقيقي، عليها أن تثبت فيه جديتها أمام مسئولياتها الحقيقية تجاه هذا القطاع الواسع و الفقير من شعبنا".

وأنهى المنشور بقوله: "ختاما أدعو زملائي في المجلس التشريعي الفلسطيني إلى عقد جلسة خاصة ومفتوحة لأداء واجبهم مع البرلمانات والمؤسسات العربية و الدولية، وأيضا لمراقبة سلوك السلطة الفلسطينية ومستوى أدائها لواجباتها الملحة".

مواضيع ذات صلة