بعد الفضيحة.. هواوي تسمح للمستخدمين بضبط هواتفهم

thumb (2).jpg

الساعة الثامنة - وكالات

بعد فضيحة التلاعب باختبارات أداء هواتفها، تحاول هواوي إصلاح الموقف بالإعلان أنها ستسمح للمستخدمين بإجبار هواتفهم على العمل بـ "نمط الأداء" وقالت إنها تحترم "حق المستخدمين في اختيار ما يريدون فعله بأجهزتهم".

ويسمح "نمط الأداء" (perfromance mode) للجهاز بأن يعمل بشكل أسرع، لكنه يتطلب استهلاك طاقة بطارية أكبر. وسيتاح للمستخدمين القيام بذلك بدءا من الإصدارة "إي إم يو آي 9.0" القادمة الخاصة بهواوي من نظام التشغيل أندرويد.

يأتي هذا في أعقاب اكتشاف موقع "أناندتيك" المعني بشؤون التقنية أن هواوي غشت في اختبارات الأداء من خلال تخصيص هواتفها كي تؤدي بشكل أفضل في اختبارات الأداء خاصة اختبارات برنامج "3دي مارك" الشهير، مما جعل هواتفها تظهر بشكل يفوق الوضع الطبيعي.

ونتيجة لذلك أقدمت شركة 3دي مارك على حذف نتائج اختبارات هواتف هواوي "بي 20، وبي 20 برو، ونوفا 3، وأونور بلاي" من قوائمها.

وكانت هواوي تلاعبت بتلك الهواتف كي تكتشف برنامج الاختبار 3دي مارك، وتعدل أداءها بناء على ذلك. بينما لم تؤد الهواتف بنتيجة مشابهة في برامج لم تتعرف عليها، مما يعني أنها لم تميز متى تحتاج لرفع أدائها فلم تمثل بالتالي حالة طبيعية.

ومع أن جميع الشركات لديها هذه الخاصية التي تسمح للجهاز بالتكيف مع احتياجات تشغيل بعض البرامج، غير أن الجديد بهذا الكشف أن هواوي قامت ببرمجة الجهاز داخليا بشكل خاص لكي يتفوق في هذا الاختبار بالذات وليس طبقا للمعايير القياسية لأجهزتها.

وهواوي ليست الشركة الوحيدة التي توائم هواتفها للتأكد من اجتيازها اختبارات الأداء المختلفة، فقد سبقتها لذلك شركة سامسونغ عام 2013، والعام الماضي قامت "ون بلس" بالغش في اختبار الأداء.

الغريب أن اختبارات الأداء ليست بتلك الأهمية للاحتيال عليها، ويتم بالعادة القيام باختبارات أخرى أصعب وأقوى مثل اختبار قدرة تحمل الجهاز حتى بعد نجاح الهواتف باختبارات الأداء.

مواضيع ذات صلة