أهالي الخان الأحمر.. لن نرحل عن أرضنا حتى لو هدمت منازلنا

a19538f7b0eb36eb500a930dbb49a0a4.jpg

القدس - الساعة الثامنة

أكد شيوخ وأبناء عشيرة أبو داهوك القاطنون في قرية الخان الأحمر، شرقي القدس، الخميس (13-9)، أنهم سيبقون صامدين فوق أرضهم ولن يرحلوا عنها، حتى وإن قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم منازلهم.

وشددوا على أن قيام قوات الاحتلال بهدم مساكن قرية الوادي الأحمر، التي شيدت حديثا قرب قريتهم الخان الأحمر، لن يرهبهم، ولن يرغمهم على الرحيل من أرضهم، التي يسكنونها منذ قرابة 51 عامًا.

وقال الشيخ أحمد أبو داهوك، إن أهالي الخان الأحمر لن يقبلوا هجرة جديدة أخرى، بعد أن هاجروا قسرا قبل قرابة سبعة عقود من مضاربهم بتل عراد في النقب.

وأشار أبو إسماعيل أبو داهوك، إلى أن الاحتلال يريد ترحيل سكان الخان الاحمر، في الوقت الذي يسمح فيه لمستوطني "كفار أدوميم" بالاستيلاء على أرضنا وبناء منازل لهم، فيما نحرم نحن أصحاب الارض من أبسط مقومات الحياة هناك.

وأضاف: "من المستحيل أن نقبل بالرحيل من الخان إلى أي منطقة أخرى مهما كانت مساحتها ومواصفاتها، فقد تعودنا على العيش في هذا الفضاء الواسع، نرعي اغنامنا ونعيل انفسنا من انتاجها، نحن أصحاب هذه الأرض ونملكها بوثائق رسمية، ولا يحق لأحد أن يقوم بطردنا".

المواطن نصر عيد خميس، أشار إلى أن ما جرى في قرية الوادي الأحمر المشيدة حديثا، عبارة عن تدريب نفذه جنود الاحتلال للتعرف على طبيعة المنطقة والمنازل المستهدفة بالهدم، معبرا عن خشيته من ان يكون ذلك مقدمة لهدم قرية الخان الاحمر، وتهجير سكانها.

وقال: "حتى لو هدم الاحتلال منازلنا سنبقى متواجدين على أرضنا، المساكن ليس مهمة، فنحن مرتبطون بأرضنا متجذرون بها، وسنفشل كل مخططات الاحتلال ومستوطنيه بالاستيلاء عليها، ولن ينتهي الأمر بعملية الهدم كما يظن الاحتلال".

من جانبه، قال صلاح خواجا من مكتب الحملة الشعبية لمقاومة الاستيطان والجدار، إن الاحتلال يريد من خلال هدم قرية الوادي الأحمر، التصدي لنشطاء المقاومة الشعبية والمتضامنين، ومحاولة فرض امر واقع على الارض.

وأضاف: "حتى لو هدموا قرية الخان الأحمر، سنقوم ببنائها مرات ومرات كما يفعل أهلنا حاليا في قرية العراقيب بالنقب، ليست لدينا خيارات أخرى سوى التصدي للاحتلال بصدورنا العارية، فلن نسمح بحدوث نكبة جديدة".

منسق حملة "أنقذوا الخان الأحمر" عبد الله أبو رحمة، قال: "ما جرى اليوم من هدم لقرية الوادي الاحمر، واستخدام القوة المفرطة من قبل جنود الاحتلال، يؤكد أن الاحتلال ماض في مخطط الهدم والتهجير سواء في الخان الاحمر أو غيرها".

وأضاف ان الحصار وإغلاق البوابات والطرق المؤدية إلى قرية الخان الأحمر منذ يومين، يؤشر على نية الاحتلال تنفيذ الهدم، ما يتطلب من الجميع رفع وتيرة اليقظة والحذر، وتكثيف التواجد في القرية، خاصة في ساعات الليل.

مواضيع ذات صلة