قطاع غزة يودع أربعة شهداء ارتقوا برصاص الاحتلال

1280x960.jpg

غزة - الساعة الثامنة

شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا الفلسطيني، ظهر اليوم الأربعاء، جثامين أربعة شهداء فلسطينيين، ارتقوا جرّاء اعتداءات ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المشاركين بفعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار منذ ليل الاثنين، شرقي قطاع غزة.

وأدى الفلسطينيون صلاة الجنازة على جثماني الشابيْن ناجي أبو عاصي (18 عاماً)، وعلاء أبو عاصي (21 عاماً)، في مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

واستشهد الشابين أبو عاصي، مساء الإثنين الماضي جرّاء قصف إسرائيلي استهدفهما، بالقرب من السياج الفاصل مع إسرائيل جنوبي القطاع.

كما وأدى المئات صلاة الجنازة على جثمان الشاب محمد أبو ناجي (34 عاماً)، في بلدة بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة.

وفي مخيم الشاطئ، غربي مدينة غزة، أدى المئات من المشيعين صلاة الجنازة على جثمان الشاب أحمد عمر (20 عاماً)، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المخيم.

واستشهد "أبو ناجي" و"عمر"، جرّاء إصابتهما برصاص إسرائيلي، خلال فعالية حماية حقوق اللاجئين عند معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة أمس.

ويتظاهر آلاف الفلسطينيين، قرب السياج الفاصل، منذ 30 مارس/آذار الماضي، بالمسيرة للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وتقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجراح مختلفة.

مواضيع ذات صلة