مفتي فلسطين: انتهاكات الاحتلال للأقصى تنذر بحرب دينية

مفتي فلسطين.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، وخطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، "كل من يستطيع الوصول إلى القدس المحتلة، أن يشد الرحال إليها، للتصدي للاحتلال ومستوطنيه، الذين يستبيحون المسجد الأقصى".

وقال المفتي العام اليوم، الأربعاء (19-9)، إن "اقتحام سلطات الاحتلال ومستوطنيها للمسجد الأقصى المبارك، ومهاجمة مدير شؤونه وموظفيه وحرّاسه وسدنته، ما هو إلا تعبير عن سياسة عدوانية حاقدة".

وحذر من "عواقب هذه الانتهاكات، التي تنذر بشرارة حرب دينية قد تدمر المنطقة برمتها".

وأكد أن "المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين، ولا يحق لسلطات الاحتلال التدخل في شؤونه، ولا العمل على إفراغه من رواده، لإكمال سيطرتها عليه، من خلال مسلسل التهويد الذي يستهدف القدس والمسجد الأقصى وفرض الأمر الواقع بغطرسة القوة والجبروت، التي ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ".

وناشد مفتي فلسطين الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية، وعلى رأسها منظمة "اليونسكو"، والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع، بـ"العمل على حماية المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الفلسطينية، والتدخل الفوري والسريع لوقف الاعتداءات المتزايدة على المسجد الأقصى المبارك وحراسه والمرابطين فيه".

مواضيع ذات صلة