مشعشع يدعو اتحاد العاملين للعودة لطاولة الحوار

1N2pt.jpg

غزة - الساعة الثامنة

على ضوء قرار اتحاد عاملي "الأونروا" في قطاع غزة الاضراب اليوم والذي شمل مدارس الوكالة وكافة خدماتها الأخرى لمليون ومائتي ألف لاجئ، عقب الناطق الرسمي لـ"الأونروا" سامي مشعشع، أن" التباين في وجهتي النظر بين  الاتحاد في غزة وإدارة الأونروا فيما يتعلق بعدم تجديد وظائف 113 زميل يعملون على نظام العقود المؤقتة لا يستوجب هذا الإجراء النقابي الحاد بإقفال كافة منشآت الأونروا وحرمان اللاجئين من الخدمات الأساسية والتي تشمل الخدمات التعليمية لأكثر من 260 ألف طالب وطالبة".

وناشد مشعشع الاتحاد العودة لطاولة الحوار والتباحث حول عقود هؤلاء الزملاء خصوصًا أن أكثر من نصفهم قد قدموا طلبات للترك الطوعي الاستثنائي من الأونروا.

وكشف مشعشع أنه ومن اصل 1000 موظف يعملون على نظام العقود الطارئة -- والتي تعتمد على تبرعات مباشرة لبرامجها وكانت قد تأثرت بشكل حاد بسبب سحب التبرعات المالية-- تم تثبيت ما يقارب من 300 منهم على عقود ثابتة وأكثر من 500 على عقود مؤقتة في محاولة من الوكالة للتعامل مع تداعيات أسوأ ازمة تعيشها منذ نشأتها في العام 1950.

ودعا مشعشع اتحاد العاملين في غزة الالتفاف حول الأونروا في هذه اللحظات الحاسمة والصعبة والتي تهدد كيان واستمرارية الوكالة اسوة بالدعم القوي والذي حصلت عليه الوكالة من اتحادات العاملين في  أقاليم عملياتنا الأخرى.

واوضح الناطق الرسمي ان الاجتماع الهام والذي سيتم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة سينظر في توفير الدعم للأونروا ومواجهة عجزها المالي والتحضير لأمان مالي وثبات  للمؤسسة الدولية في العام 2019.

مواضيع ذات صلة