فلسطين تعقد اجتماعًا أمميًا في نيويورك

1-1538025629.jpg

غزة - الساعة الثامنة

عقدت فلسطين، فجر الخميس (27-9)، اجتماعًا تشاوريًا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعون المنعقدة في نيويورك، حول سبل وآليات حماية حل الدولتين، وفي الدفاع عن مكانة النظام والقانون الدولي.

وحضر الاجتماع أكثر من أربعين دولة، بما فيها الدول الأعضاء في مجلس الأمن وغيرها من أعضاء المنظمات الإقليمية والدولية، والمبعوثين الخاصين لعملية السلام.

وتحدث أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، في اللقاء بالنيابة عن الرئيس محمود عباس، الذي أشار الى المعيقات الأساسية لعملية السلام، والمتمثلة بالنظام الاستعماري الإسرائيلي وممارسات وجرائم الاحتلال وعلى رأسها جريمة الاستيطان.

وعبر عريقات عن أن فلسطين لم تمانع يوما الانخراط في أي عملية تفاوضية ذات مغزى، ولكن كان هناك غياب واضح لوجود أي شريك في الطرف المقابل.

من جانبه تحدث وزير الخارجية رياض المالكي عن أهمية إعادة العملية السياسية الى مسارها الصحيح، من خلال جهود جماعية وحراك دولي، بهدف حماية حل الدولتين القائم على الأسس والمرجعيات الدولية، بما فيها قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام والعربية.

كما تحدث المالكي عن مبادرة عباس التي أطلقها في فبراير العام الحالي، والتي أشارت بوضوح الى ضرورة تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف لإطلاق عملية سياسية ومفاوضات ذات مغزى بجدول زمني واضح، بدعم وضمانات دولية ومرجعيات عملية السلام المتعارف عليها.

وجرى خلال اللقاء تقديم العديد من المداخلات من وزراء الخارجية وغيرهم من ممثلي الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية رفيعة المستوى، حيث أكد المجتمعون على أهمية حل الدولتين وضرورة الحفاظ عليه، وأهمية النظام متعدد الأطراف ومرجعيات وقرارات الإجماع الدولي.

ويلقي الرئيس محمود عباس، مساء اليوم، خطابا وصف بالهام خلال أعمال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

مواضيع ذات صلة