حصل على معدل 99.7%

لؤي قنوع.. تحدى أزمات غزة وحصد لقب الأول على فلسطين

IMG_0901.jpg

خاص - الساعة الثامنة

من وسط العتمة وظلمة الحصار، ومن بين فكّيْ أزمة الكهرباء الخانقة، تمكن الطالب لؤي قنوع، من العزف على وتر الابداع والإصرار على النجاح، ليحصد التفوق وليصبح منارة للعلم في حي الشجاعية والذي أصبح منطقة منكوبة إبان العدوان على غزة عام 2014م.

الطالب لؤي قنوع، الحاصل على المرتبة الأولى على فلسطين بمعدل (99.7%) في الفرع العلمي، قال خلال مقابلة مع "الساعة الثامنة"، إنه يؤمن بمقولة "من طلب العلا سهر الليالي".

وشدد قنوع على أن من يريد النجاح والتفوق، عليه أن يبذل مزيداً من الجهد وأن يتعب في سبيل تحقيق ذلك، حيث قال: "لازم تتعب حتى تنجح، ومن لم يتعب لن ينجح".

ووجه الطالب المتفوق رسالة لزملائه المقبلين على دراسة الثانوية العامة، يحثهم فيها على الجد والاجتهاد قائلاً: "ليس صعباً أن تصبح الأول على فلسطين، فهو أمر ليس مستحيلاً، ولكن عليك أن تحدد أهدافك وتعمل على تحقيقها".

وحفظاً منه للجميل الذي قدمته له، أصر لؤي قنوع على أن يبرق بالتحية والشكر والعرفان لمدرسته "دار الأرقم"، والتي نهضت من وسط ركام القصف الإسرائيلي، ونفضت غبار الدمار، لتخرج الطلاب المتفوقين، وتكمل مسيرة العلم.

ووجه تحية ممزوجة بكلمات الشكر لأساتذته والعاملين في مدرسته التي يعتز ويفتخر بها، حيث تعلم فيها من الصف الأول الابتدائي، وحتى تتويجه بلقب "الأول على فلسطين".

مواضيع ذات صلة