توعده بالضرب المبرح

نائب أردني يلتقي عضو في "الكنيست" عند جسر اللنبي

نائب اسرائيلي.jpg

الساعة الثامنة - ترجمة خاصة

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، صباح الأربعاء (2/8)، أمراً، لـ "عساف اورن حزان" العضو في الكنيست عن حزب "الليكود" بعدم الذهاب لمعبر اللنبي، ولقاء النائب الأردني يحيى السعود، الذي توعده بالضرب، على خلفية مقتل أردنيين برصاص حارس السفارة الإسرائيلية بعمان.

وذكرت "القناة السابعة" الإسرائيلية، أن "يواف هورويتز"، كبير موظفي نتنياهو أبلغ حزان بعدم الذهاب إلى جسر اللنبي ولقاء أحد النواب الأردنيين،  الذي توعده بالضرب المبرح حال مجيئه الجسر.

وتأتي دعوة السعود للنائب الإسرائيلي حزان، بعد غضب أعضاء من مجلس النواب الأردني، من تغريدة له نُشرت على "تويتر"، شتم فيها الشعب الأردني، لغضبهم على مقتل أردنيين على يد حارس السفارة الإسرائيلية.

يشار إلى أن السفارة الإسرائيلية في الأردن لا زالت مغلقة، وذلك بعد مغادرة طاقم السفارة بمن فيهم الحارس قاتل الأردنيين البلاد إلى تل أبيب، الأمر الذي أشعل غضباً في أوساط الأردنيين الذين احتجوا على مغادرة القاتل دون محاكمة.

واستقبل نتنياهو القاتل فور وصوله "إسرائيل" بحفاوة كبيرة، وقال له: "لقد مثلت دولة إسرائيل. أنت تعاملت مع الموقف بحكمة وبسالة".

وقالت "القناة الثانية"، إن عودة طاقم السفارة جاء نتيجة للجهود الإسرائيلية التي بذلت منذ الحدث بالإضافة للمكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" مع الملك الأردني عبد الله الثاني ظهر الإثنين.

 

مواضيع ذات صلة