قتيل و 7 جرحى في اشتباكات بمخيم عين الحلوة

التقاط.PNG

الساعة الثامنة - وكالات

قتل مساء أمس الخميس (17-8) عبيدة نجل الزعيم المتشدد بلال العرقوب، جراء تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.
 

وأفادت مصادر إعلامية في صيدا بمقتل نجل الزعيم المتشدد بلال العرقوب وإصابة شقيقيه يوسف وأسامة، فيما توفي مصاب من القوة المشتركة متأثرا بجراحه، جراء تجدد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.

وكانت الاشتباكات في عين الحلوة أدت الى سقوط 7 جرحى وهم:" روحي يحيى سلامة، إسماعيل محمد أبو جاموس، محمد يونس جمعه، ايمن رميض الفارس، محمد جمال شاهين، وأبو علي طلال، يوسف أبو عرقوب.

ودعت القيادة السياسية الفلسطينية في صيدا إلى توقيف بلال العرقوب، مستنكرة الاعتداء على عناصر القوة المشتركة.

 واتفقت على تسليم منزل المطلوب ابو العرقوب للجنة الحي في المنشية، وسحبت كافة المظاهر المسلحة من محيط المنزل، وعمل على تثبيت وقف إطلاق النار في الشارع الفوقاني الذي سرعان ما خرقته رشقات نارية متقطعة استمرت حتى ساعات الفجر الأولى.

وقالت المصادر صباح اليوم إن الهدوء الحذر يسود مخيم عين الحلوة والشارع الفوقاني، بعد الاشتباك الذي بدأ نحو السادسة مساء أمس، بإطلاق نار من مجموعة المطلوب بلال ابو عرقوب على عناصر القوة المشتركة في قاعة مركز اليوسف داخل المخيم، وجوبهت مصادر النيران وارتفعت وتيرتها بتبادل طرفي النزاع القذائف والقنابل ورصاص القنص.

 

مواضيع ذات صلة