"يديعوت": جرحى إسرائيليون في هجوم برشلونة

برشلونة2.jpg

الساعة الثامنة - ترجمة خاصة

قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، إن هناك عدد من الإسرائيليين جُرحوا في الهجوم الذي وقع مساء الخميس، في مدينة "برشلونة" الإسبانية.

وأضافت الصحيفة، أن "ادنا حجاج" من سكان بئر السبع في الخمسينيات من عمرها، أصيبت جراء الهجوم، بعد أن ذهبت مع زوجها لتناول الطعام في وسط برشلونة في الساعات الأخيرة قبل مغادرتهم إلى "إسرائيل".

ونقلت الصحيفة عن حجاج قولها: "أثناء هروبي سقطت والكثير من الناس سقطوا علي، وبعضهم داسوا علي، وقد أُصبت في أضلاعي، وكسرت أصابع قدامي".

وتابعت السيدة الإسرائيلية، "لقد أُغشي على ولم أستطع الاستيقاظ، ولو لم يكن زوجي بجانبي لاستمروا يدوسونني، ووقع الأسوأ".

بدورها، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية تعقيباً على الحادث، "في معجزة إحصائية لم يتم إدراج أي إسرائيلي ضمن ضحايا الهجوم".

وفور وقوع حادث الدهس والذي أودى بحياة 14 شخصاً، وإصابة العشرات، أعلنت الخارجية عن فقدان الاتصال بـ 30 إسرائيلي من المتواجدين في برشلونة، قبل أن تذكر أنها استطاعت التواصل مع بعضهم.

وترأس رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، غرفة عمليات لمتابعة أحوال الإسرائيليين الذين فُقد الاتصال معهم عقب الحادث، واصفاً ما جرى بـ "العمل الإرهابي".

وكانت "القناة السابعة"، أشارت إلى أن المنطقة التي وقع فيها حادث الدهس، يرتداها الكثير من الإسرائيليين، بشكل كبير، مما يدلل على إمكانية وقوع إصابات في صفوفهم.

مواضيع ذات صلة