اتهامات للتحالف العربي بارتكاب جرائم بحق المدنيين في اليمن

----19-12-1.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

اتهمت عدّة منظمات حقوقية، التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، بتجاوزات عديدة بحق المدنيين، خلال القصف الجوي على العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إنها وثقت 81 هجمة تبدو غير شرعية لـ التحالف العربي الذي أقر بالخطأ في بعضها، وكان آخرها غارة على منطقة "فج عطان" في صنعاء أسفرت عن مقتل 15 مدنيا بينهم خمسة أطفال .

وأفاد المتحدث باسم هيومن رايتس أن الأمم المتحدة أحصت 13 ألف قتيل معظمهم سقوط بغارات لقوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن .

من جانبها، أكدت منظمة العفو الدولية في بيانها لها، أن الرياض تتجاهل القانون الإنساني الدولي، بالانتهاكات التي يرتكبها التحالف في اليمن، وأن هذا التجاهل اتضح أكثر من أي وقت مضى بعد الغارة الأخيرة على منطقة فج عطان السكنية في صنعاء.

وتحدثت منظمة العفو في بيان عن "ليلة رعب" في صنعاء "أمطر خلالها التحالف بقيادة السعودية المدنيين بالقنابل بينما كانوا نائمين".

وذكرت أيضا أن الغارة شملت أكثر من ضربة جوية واحدة، ونقلت عن سكان في المنطقة قولهم إنه لم يكن هناك أي هدف عسكري لحظة وقوع الهجوم الجوي.

وأقر المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي تركي المالكي بأن الهجوم الأخير تسبب في خسائر بشرية، لكنّه عزا ذلك إلى "خطأ تقني" كان سببا في وقوع الحادث الذي وصفه بغير المقصود.

وقالت قيادة التحالف إن الطائرات كانت تستهدف مركزا للقيادة والسيطرة والاتصالات يتبع للمسلحين الحوثيين ويقع في منطقة الغارة.

بدورها، قالت الباحثة القانونية بالمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إيناس زايد إن اعتراف التحالف بوقوع ضحايا مدنيين لا يعفيه من المسؤولية، وأوضحت أن تكرار الغارات التي تستهدف المدنيين يؤشر لانعدام حسن نية لدى التحالف وعدم جدية تحقيقاته وغياب التحديد لـ قواعد الاشتباك.

 

مواضيع ذات صلة