زعم ضبط أسلحة وأموال

الاحتلال يعتقل 14 فلسطينياً بمداهمات واسعة بالضفة

اعتقا.jpg

الضفة الغربية - الساعة الثامنة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء (5/9)، حملة اعتقالات ومداهمات طالت أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 14 فلسطينياً، خلال حملة مداهمات لمدن مختلفة في الضفة الغربية.

وأوضحت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت، كلاً من: أحمد عمر صبيح، ومعاذ عيسى غلاوي، وجهاد أنور عودة، من مخيم الفارعة، جنوب مدينة طوباس.

وأضافت المصادر، أن مواجهات عنيفة وقعت بين قوات الاحتلال، وعدد من الشبان، داخل المخيم، أسفرت عن إصابة شاب لم تعرف هويته بعد.

ومن قلقيلية، اعتقل الاحتلال الشابين أحمد يوسف نمر، وكمال يوسف، بعد أن داهم منزليهما في بلدة عزون، شرق المدينة.

ومن قرية جبع، الواقعة بين محافظتي جنين ونابلس،اعتقل الاحتلال، الأسير المحرر أحمد ملايشة، إضافة لكمال علاونة، بعد اقتحامه منزليهما وتفتيشهما.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب يحي جبرين، من مخيم الأمعري، جنوب رام الله، وموسى المدفع من حي المساكن الشعبية، شرق نابلس.

وفي الخليل، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية، المدينة واعتقلت حمزة جهاد عبد الغني، إضافةً لاعتقالها حمزة المصري، من قرية الصرة جنوباً.

وأعلنت قوات الاحتلال، أنها اعتقلت 14 فلسطينياً خلال حملة مداهمات بالضفة، بذريعة مشاركتهم في أعمال مقاومة ضد جنودها.

وزعمت قوات الاحتلال، أنها ضبطت، أمولاً كبيرة، أرسلت من حركة حماس، لتنفيذ عمليات فدائية ضد جنود الاحتلال، أثناء مداهمتها الخليل.

كما أعلنت أنها ضبطت ثلاث قطع سلاح، وكمية من الرصاص والخرطوش، في قريتي سالم في نابلس، ونعلين برام الله.

وفي السياق، أغلقت قوات الاحتلال مطبعة "النور" التي تقع في عمارة النجمة وسط مدينة رام الله، واستولت على طابعات وأجهزة حاسوب، ومعدات أخرى بداخلها.

 وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال علقوا منشورات على محال تجارية تمنع أصحابها من تداول وبيع ألعاب "الخرز"، في المدينة.

 

مواضيع ذات صلة