توفير الحماية الدولية

"العالول" يكشف أهم ما سيتناوله خطاب عباس في الأمم المتحدة

thumb (1).jpg

الساعة الثامنة - وكالات

كشف نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، أن أهم ما سيطرحه رئيس السلطة محمود عباس خلال كلمته في الأمم المتحدة يتعلق بجرائم حكومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، ومسألة توفير الحماية الدولية له ولمقدساته الإسلامية والمسيحية.

وأوضح العالول أنه سيتم طرح قضية الحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، وملف الاستيطان وقرارات الأمم المتحدة المتعلقة به وكيفية تطبيقها.

وفي سياق آخر، أكد العالول أن نتنياهو يستثمر المناخ السائد في هذه المرحلة لفرض أكبر قدر من الوقائع على الأرض، متهمه بتشريع قوانين جديدة متعلقة بالاستيطان كان آخرها في البلدة القديمة في الخليل والسماح للبؤرة الاستيطانية لان تكون هيئة محلية في المدينة.

ورأى أن منح المستوطنين سلطة إدارة البلدة القديمة في الخليل، محاولة من نتنياهو لاستثمار المناخ السائد لفرض المزيد من الوقائع على الأرض، مشدداً على أن الباب الفلسطيني مغلق أمام الاحتلال "الإسرائيلي".

وحول تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، فيما يتعلق بتحقيق تسوية سياسية وفيما يخص علاقاتها مع بعض دول العالم، قال العالول: "نتنياهو يتحدث بطريقة توحي بأن الأبواب مفتوحة له في العالم وفي الدول العربية، وبأنه ليس مضطرا لعملية سلام، هذا أمر غير صحيح"، مؤكداً أن الباب الفلسطيني مغلق أمام الاحتلال "الإسرائيلي" ولا يمكن أن يهنئ الاحتلال ما دام الباب الفلسطيني مغلق أمامه.

مواضيع ذات صلة