الشعبية: خطاب عباس تنقصه إجابات لبعض القضايا

9998424636.jpg

الساعة الثامنة - غزة

انتقدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الخميس (21/9)، خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأمم المتحدة، واتهمته بالخلط بين المقاومة " والإرهاب" .

وقالت الجبهة في بيان صحفي، إن خطاب عباس "تنقصه إجابات محددة في القضايا التي لا بد من الوضوح فيها وعدم إبقائها في إطار التساؤل" .

وذكرت الجبهة في بيانها أن القضايا التي لم تكن هناك إجابات واضحة بشأنها هي "الموقف من الاعتراف المتبادل، ومن استمرار السلطة وغيرها من التساؤلات، والأهم هو في استمراره بالرهان على المفاوضات والدعوة لإحيائها وعلى الدور الأمريكي لتحقيق ما يُسمى بالصفقة التاريخية غير المحددة".

وأشارت إلى أن "الصفقة التاريخية التي يتحدث عنها الرئيس ترمب وإدارته يمكن التعرف على مضمونها من خلال المواقف المعلنة لهذه الإدارة ورئيسها من تنكر ورفض لحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة".

ولفتت الجبهة إلى أن "تأكيد الرئيس أن الفلسطينيين لن يذهبوا للإرهاب والعنف، يعطي غطاءً لحكومة نتنياهو التي تسعى جاهدة لوصم مقاومة الشعب الفلسطيني بالإرهاب".

 

مواضيع ذات صلة