شهادات حية

"تجربة مريرة".. كيف يُسقط "الشاباك" الضحية

التقاط.PNG

الساعة الثامنة - غزة

نشر موقع "المجد الأمني" المقرب من حركة "حماس" تجربة إسقاط أحد العملاء، واعترافاته بالأساليب التي استخدمها جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك".

وقال المتخابر (ك.ل)، الذي أسرد تجربة إسقاطه في وحل العمالة، أن العدو الإسرائيلي يبدأ علاقته مع المستهدف من باب المساعدة، ويظهر اهتمامه بالضحية، محاولاً حل بعض مشكلاته في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي يحياه قطاع غزة.

وأوضح المتخابر، أن ضابط الشاباك يبدأ بالحديث عن حقائق واقعية يعاني منها الضحية، وكأنه المنقذ ويعرض عليه المال دون مقابل، وقال "فجأة بيقلك السلام عليكم أنا بعتلك مصاري وما بدي منك شي" .

وأضاف " ممكن يجبلك سيارة وممكن يجبلك بيت وكل طلباتك ممكن يلبيها، ويبدأ يطلب منك أمور بسيطة وتافهة مثل أكم عمود في الحارة، كيف وضع الحارة، السيارة إلى جنبك شو لونها".

وتابع المتخابر، "في البداية يعتقد الضحية أن هذه المعلومات سهلة وبسيطة ولا تأثير لها، وهي معلومات طبيعية لن يستفيد منها العدو، لكنه سيفاجئ بعد فترة أنه متورط" .

وشدد المتخابر على أن كل الذنوب والأخطاء ممكن أن تغتفر إلا جريمة الخيانة، فهي تلازمك طوال حياتك وتأثر على أسرتك وأبنائك وأهلك .

وطالب المتخابر في نهاية حديثة، من أبناء شعبه عدم الانسياق مع هذه الاتصالات التي توهمك بالحياة السعيدة، لكنك في الحقيقة تكون قد سلك أول مسالك الهلاك وفساد أسرتك .  

 

مواضيع ذات صلة