اشتية: دوافع محلية وإقليمية أجبرت حماس لقبول المصالحة

e8c3e536fc375811a82b4b86ed24f88d.jpg

الضفة الغربية - الساعة الثامنة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمد اشتية، الثلاثاء (26/9)، إن هناك دوافع و أسباباً محلية وإقليمية دفعت حركة "حماس" لقبول المصالحة، مؤكداً أن "فتح" همها الأساسي أن تنهي هذا" الفصل الأسود".

وأوضح اشتية خلال استقباله ممثلي ألمانيا الاتحادية بيتر بيرفيرث، وهولندا بيتر موليما، كل على حدة، أن الظروف الحالية مواتية لإتمام المصالحة، مطالبا ألمانيا وهولندا بدعم جهود اتمامها وتوفير العون في تنفيذ متطلباتها التي ستتم على مراحل.

وأضاف، أن مساعي المصالحة محاطة بدعم عربي، فهي مصلحة فلسطينية فلسطينية، ومصلحة مصرية وعربية.

وأشار اشتية أن حكومة الوفاق ستعقد الأسبوع المقبل جلستها الأسبوعية في قطاع غزة، وستكلف باستلام مهامها في الأيام القريبة، مشيراً إلى أن مصر سترسل قريبا وفداً إلى القطاع لمراقبة تنفيذ اتفاق المصالحة.

ودعا اشتية إلى الضغط على إسرائيل لإلغاء الإجراءات المعمول بها في إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة، لإتمام عملية إعادة الإعمار كونها عطلت العملية لثلاث سنوات.

مواضيع ذات صلة