الأمم المتحدة تُقر بالإجماع "فلسطين محتله"

0-10.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

أقر المجلس التنفيذي التابع لمنظمة المم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" بالإجماع على القرارين الخاصين بفلسطين وهما، ( فلسطين محتلة ، والمؤسسات الثقافية والتعليمية).

ورحب وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي باعتماد الأمم المتحدة بالإجماع هذين القرارين، واعتبره انتصار جديد للحق الفلسطيني في إثبات وجوده .

وشكر المالكي في بيان صحفي الثلاثاء (11/10)، الدول المؤيدة على مواقفها في دعم قرارات فلسطين التي تحافظ على الإرث والتراث التاريخي والمقدسات في فلسطين.

وقال إنه "على الرغم من المحاولات الفاشلة لسلطة الاحتلال في تقويض قرارات فلسطين في اليونسكو، إلا أن العالم يجمع على إبقاء فلسطين أولوية على أجندته".

وطالب المالكي دول المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات منظمة "اليونسكو"، والتي تؤكد على أهمية مدينة القدس والحفاظ عليها من التدمير، كمهد للديانات وعاصمة للتراث والثقافة.

وأكد على ضرورة أن تقوم المديرة العامة للمنظمة الدولية بممارسة مهامها والضغط على إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال، وإرسال مندوب للتواجد بشكل دائم في القدس، لمراقبة ما تقوم به إسرائيل، من انتهاكات وإجراءات تهويدية وتدميرية تسعى من خلالها إلى طمس معالم مدينة القدس التاريخية والحضارية والدينية أو تغيير الوضع القائم فيها.

وشدد على ضرورة إرسال لجنة الرصد التفاعلية للتأكد من واقع الحال، فيما يتعلق بالمدينة القديمة في القدس وأسوارها.

ودعا المالكي دول العالم لتحمل مسؤولياتها، وعدم تسييس عمل منظمة "اليونسكو"، وعدم تشجيع (إسرائيل) السلطة القائمة بالاحتلال على جرائمها.

كما طالب منظمات الأمم المتحدة وخاصة "اليونسكو" لحماية إرث وثقافة وتاريخ القدس عاصمة دولة فلسطين من تشويه الوجه الحضاري المسيحي والإسلامي للمدينة المقدسة وحماية الإرث والثقافة والتعليم ومؤسساته

مواضيع ذات صلة