دون وقف الإستيطان

صحيفة: زيارة ترامب تؤسس لمرحلة تفاوض جديدة

ترامب وعباس ونتنياهو.jpg

وكالات - الساعة الثامنة

ذكرت مصادر دبلوماسية غربية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيُعلن خلال زيارته المرتقبة "لإسرائيل" عن مبادرة سياسية تُعيد إطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، دون وقف الاستيطان ، وذلك ضمن فترة زمنية محددة تتراوح ما بين 12 إلى 16 شهراً على أبعد تقدير .

وكشفت المصادر لصحيفة "الحياة" اللندنية إن الرئيس محمود عباس أبلغ ترامب أثناء لقائهما الأخير ، موافقته على المبادرة التي تقضي بإطلاق المفاوضات على أسس جديدة، ولفترة محدودة من الزمن، يجري خلالها التفاوض على قضايا الحل النهائي بتدخل أميركي مباشر.

وأضافت: "مبادرة ترامب تقوم على إلغاء المدرسة التفاوضية القديمة القائمة على جمع وفدين كبيرين إلى طاولة مفاوضات واحدة، وتأسيس أسلوب جديد عبر التدخل الأميركي المباشر بين صناع القرار".

وتابعت المصادر: "لم يحدد ترامب بعدُ تفاصيل الأسلوب الجديد في المفاوضات، لكنه قال إن الأسلوب القديم لم ينجح، ويجب استبدال أسلوب جديد به يقوم على جمع صناع القرار تحت مظلة أميركية مباشرة".

وأشارت إلى أن ترامب لم يقدم ضمانات للفلسطينيين بوقف الاستيطان، لكنه وعد بألا تكون هناك مشاريع استيطانية ضخمة.

ويصل ترامب إلى المنطقة الاثنين المقبل، ومن المقرر أن يزور مدينة بيت لحم الثلاثاء ويلتقي عباس ويزور كنيسة المهد.

 

 

مواضيع ذات صلة