لهذه الأسباب لم يأت بشارة إلى غزة

4965b57ac9079750436efafdf6048e48.png

الساعة الثامنة - خاص

أجل وزير المالية شكري بشارة زيارته إلى غزة قادما من رام لله والتي كانت مقررة اليوم الأربعاء.

وكان مقررا أن يصل الأحد الماضي قبل أن يعلن أيضا عن التأجيل.

وعلمت مصادر الساعة الثامنة أن تأجيل الزيارة بسبب عدم الاتفاق على حل قضية موظفي غزة.

وقالت المصادر إن رئيس الحكومة رامي الحمد الله أرسل رسالة إلى قيادة حماس في غزة عبر الوزير صبري صيدم ، طالب فيها بتسليم الجباية كاملة إلى الحكومة في موعد أقصاه الأول من يناير القادم.

وأضافت المصادر أن حماس استوضحت من الوزير صيدم عن الخطوة التالية لتسليم الجباية، فأجاب: أن تبدأ الحكومة بدفع رواتب الموظفين.

لكن قيادة حماس طلبت تعهدا خطيا من الحمد الله بهذا الخصوص، إلا أن صيدم رفض الأمر على اعتبار أن الحمد الله رئيسا للوزراء ومسؤولا عن كلامه.

ونوهت قيادة حماس إلى الوزير صيدم أنها نفذت كل التزاماتها بشأن المصالحة وما "زلنا ننتظر الخطوة الأولى من الحكومة وحركة فتح".

واتفقت حركتا حماس وفتح في لقاء القاهرة، على أن تصرف الحكومة رواتب موظفي غزة عن شهر نوفمبر وديسمبر إلى حين انتهاء لجنة الموظفين من عملها في مطلع فبراير القادم.

لكن الحكومة لم تلتزم بدفع رواتب الموظفين وفق الاتفاق، على الرغم أن رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد أعلن عن استلامها مهامها في كل الوزارات والهيئات الحكومية في غزة.

وسلمت حماس جميع المعابر إلى سلطة الحكومة وما يترتب عليها من جباية وإيرادات خاصة معبر كرم أبو سالم التجاري.

وحسب رئيس حماس في غزة يحيى السنوار خلال لقائه بالشباب في غزة،  فإن الحكومة رفضت استلام الإيرادات الداخلية على اعتبار أنها غير شرعية وأنها بحاجة إلى قرار رئاسي.

 

 

 

مواضيع ذات صلة