القسام تكشف مجدداً عن عمل "وحدة الظل"

cb20a595137f9302618bcdbac178b21f.jpg

غزة - الساعة الثامنة

كشفت كتائب الشهيد عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، الأربعاء (3-1)، أن عمل وحدة الظل لا زال مستمراً بعد أسر الكتائب لعدد من الجنود الإسرائيليين، مشيرةً إلى أن "وحدة الظل تمارس مهمتها الأساسية المنوطة بها من قيادة الكتائب".

ونشرت الكتائب عبر موقعها الالكتروني، صوراً للمرة الأولى، لوحدة الظل التي أنشأتها للإشراف على الجنود "الإسرائيليين" الأسرى الذين يقعون في قبضتها، والتي بدأ عملها بعد أسر الجندي "جلعاد شاليط" عام 2006.

ويظهر أيضاً صوراً جديدة للجندي "شاليط" خلال فترة أسره في القطاع، قبل الإفراج عنه بوجب صفقة "وفاء الأحرار" التي عقدتها الكتائب مع قوات الاحتلال.

وقالت الكتائب "وكما حدث مع الجندي (جلعاد شاليط) لن يرى الاحتلال جنوده الأسرى مهما حاول بكل ما يملك، إلا بعقد صفقة مشرفة للتبادل مع كتائب القسام، حينها سيخرج جنوده من غياهب المجهول إلى نور الدنيا".

وتابعت: "سينتهي عمل الوحدة التي أسست في الأصل لاعتبارات عملياتية في إطار مهمة كسر قيود الأسرى الفلسطينيين في سجون العدو، بعد تبييضها من الأسرى جميعاً".

وأشارت الكتائب "وتبقى آمال أهالي الأسرى الفلسطينيين معلّقة بعمل هذه الوحدة وقرارات كتائب القسام، ويبقى التساؤل المشروع هو:متى ستفصح كتائب القسام عن دور وإنجاز جديد لوحدة الظل؟".

مواضيع ذات صلة