مصر تعتبر قانون "القدس الموحدة" مخالفًا للشرعية الدولية

الخارجية مصرية.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن قانون القدس الموحدة الذي تم إقراره أخيرًا من قبل "الكنيست" الإسرائيلي يعد مخالفًا لمقررات الشرعية الدولية الخاصة في وضع مدينة القدس باعتبارها تحت الاحتلال.

ونقلت وكالة "أونا" المصرية عن أبو زيد قوله أمس، إن القانون يمثل عقبة أمام مستقبل عملية السلام والتسوية العادلة للقضية الفلسطينية، لافتاً إلى ضرورة عدم القيام بأي أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم في مدينة القدس.

وكان الكنيست أقر تشديد القيود على أي تصويت على ترك أجزاء من القدس للفلسطينيين "الذين يريدون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية".

ورفع التعديل الذي أقر الكنيست إدخاله على تشريع قائم بالفعل عدد الأصوات اللازم للموافقة على أي اقتراح بترك جزء من المدينة من 61 صوتًا إلى 80 صوتًا من أصوات الأعضاء البالغ عددهم 120 نائبًا.

وكانت الرئاسة الفلسطينية اعتبرت موافقة الكنيست على قانون يشدد القيود على أي تصويت قد يجرى في المستقبل في شأن التخلي عن أجزاء من القدس، بمثابة "إعلان حرب على الشعب الفلسطيني".

مواضيع ذات صلة