لماذا تأخر موقف حماس من المشاركة في "المركزي"؟

السنوار وهنية.png

الساعة الثامنة - خاص

أكد مصدر خاص في حركة "حماس"، أنّ حركته لم تتسلم حتى اللحظة دعوة رسمية مكتوبة للمشاركة في جلسات المجلس المركزي.

كما أكد المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- لموقع "الساعة الثامنة"،  الخميس (4-1)، أنّ الحركة لا زالت تجري مشاورات داخلية حول ما إذا ستقرر المشاركة في الجلسة القادمة من عدمها.

وبحسب المصدر، فإنّ الحديث القائم داخل أروقة الحركة حول مكان الانعقاد، سيما أن مصادر ذكرت أن مكان الانعقاد سيكون في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، فضلاً عن أجندة اللقاء والتي لم يتم الإعلان عنها حتى الآن.

في ذات السياق، أشار إلى أن الفصائل المؤثرة لا زالت تدرس المشاركة، حيث إنها لا تريد أن تكون واجهة "تسوية سياسية" أو غيابها عن القيام بدور حقيقي وفاعل ضد القرارات الأمريكية والإسرائيلية تجاه القدس.

يذكر أن حماس وكذلك حركة الجهاد الإسلامي، لا تنضويان تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينيّة.

وحال مشاركة الحركتان فإن الأمر سيعطي "إشارات إيجابية" حول تسهيل مهمة دخولهما في مرحلة لاحقة في المنظمة، وفق ما جرى التوصل إليه في اتفاق المصالحة الموقع بين الفصائل الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة عام 2011.

مواضيع ذات صلة