الرجوب ينفي تصريحات منسوبة له حول عملية نابلس

1b06888598361fab232975ef293caa78-1515684205.jpg

الضفة الغربية - الساعة الثامنة

نفى محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، الخميس (11-1)، ما تناقلته مواقع إعلامية إلكترونية من إدانته لعملية إطلاق النار التي قتل فيها مستوطن "إسرائيلي" قرب بلدة صره جنوب غرب مدينة نابلس، أول من أمس.

وقال الرجوب في تصريحات صحفية: "إن بعض المواقع قامت وبشكل متعمد بفبركة وترويج أخبار مغلوطة وكاذبة ونسبتها لي"، واصفاً إياها بالمواقع المشبوهة والصفراء.

واعتبر أن هذا السلوك بأنه سلوك غير أخلاقي ولا يمت للصحافة المهنية بأية صلة.

وأضاف الرجوب: "أن تلك المواقع هدفها إثارة الإشاعات التي تخلق البلبلة في أوساط الرأي العام الفلسطيني، ومحاولة بث الخلافات وتعميقها داخلياً في الوقت الذي نحن في أمس الحاجة إلى رص الصفوف، وتعزيز، وتمتين اللُحمة الداخلية والوحدة الوطنية".

وشدد على أن "الخبر المنسوب له ينطوي على بُعد شخصي يتمثل في النيل من سمعة القيادات الوطنية والرسمية المشهود لها بتاريخها الوطني، وتشويه الأجهزة الأمنية المشهود لأبنائها بالوطنية وعمق الانتماء".

ودعا وسائل الإعلام إلى التدقيق في المعلومة والتحري عن مصدرها قبل نشرها، وتعرية مختلف وسائل الإعلام الصفراء التي تحاول العبث بوحدتنا الوطنية، وإثارة الفتن والنزاعات المغرضة التي لا تخدم إلا الاحتلال "الإسرائيلي".

مواضيع ذات صلة