لم يدليا بأي تصريح حول القدس..

السيسي يلتقي نائب الرئيس الأمريكي بالقاهرة

image_kbn1f90zu.jpg

القاهرة - الساعة الثامنة

التقى نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" مساء اليوم السبت (20-1) الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مستهل زيارته إلى الشرق الأوسط.

وبحث "بنس" مع السيسي خلال زيارته التي استغرقت عدّة ساعات فقط سبل دعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة في كل المجالات، إضافة لبحث آخر التطورات الإقليمية والدولية وعلى رأسها عملية السلام، ومواجهة التنظيمات "الإرهابية"، والأزمات في سوريا واليمن وليبيا، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وقال بنس إن العلاقات بين بلاده ومصر صارت في أقوى حالاتها بعدما شهدت فترة من الفتور ونقل تحيات الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" للسيسي لتنفيذه إصلاحات اقتصادية.

وأضاف "نتكاتف معك في مصر في الحرب ضد الإرهاب".

وقال السيسي إنه ناقش مع بنس سبل القضاء على سرطان الإرهاب واصفا "ترامب" بالصديق.

ولم يُدلِ بنس أو السيسي بأية تصريحات بشأن القضية التي أشعلت الشرق الأوسط وأثارت العالم حينما اعترف الرئيس الأمريكي بالقدس المحتلّة عاصمة لـ"إسرائيل" في السادس من ديسمبر الماضي.

يُذكر أن "بنس" أرجأ زيارته إلى منطقة الشرق الأوسط التي كانت مقررة في منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي بعد قرار "ترامب" المثير؛ لانشغاله -بحسب ما أُعلن- بتصويت مهم في مجلس الشيوخ الأمريكي.

ويتابع المراقبون السياسيون عن كثب زيارة "بنس" إلى الشرق الأوسط، وهي الأولى له منذ توليه منصب نائب الرئيس، خاصة بعد قرار "ترامب" الذي أشعل الغضب في الأراضي الفلسطينية.

ومن مصر سيغادر "بنس" إلى الأردن حيث سيلتقي بالملك عبد الله الثاني، ومنها سيتوجه إلى "إسرائيل" لإجراء محادثات مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو الاثنين المقبل.

كما سيلقي نائب الرئيس الأمريكي كلمة في "الكنيست"، ويلتقي الرئيس "رؤوفين ريفلين" خلال الزيارة التي تستمر ليومين.

جدير بالذكر، أن السلطة الفلسطينية أعلنت رسميًا رفضها استقبال "بنس" واللقاء معه، ودعت الدول العربية لمقاطعة زيارته.

مواضيع ذات صلة