الرواية الكاملة للانفجار الذي وقع في حي الصبرة

9f192b25-2e91-4380-bc56-3ed1b2f83819.jpg

غزة - الساعة الثامنة

أفادت مصادر محلية، مساء الخميس (1-2)، أن الانفجار الذي وقع في منزل يعود لعائلة "أبو عاصي" في حي الصبرة جنوب مدينة غزة، وقع جراء خلاف عائلي على الميراث.

وبحسب المصادر، فإن عدد من المواطنين من عائلات مختلفة تقطن في نفس الحي، تجمهروا أمام المنزل لحل المشكلة التي نشأت بين أفراد عائلة "أبو عاصي".

وتابعت: "بدون مقدمات وقع انفجار كبير وسط المتجمهرين أدى لوقوع سبعة ضحايا تحولت أجسامهم لأشلاء متناثرة، وأكثر من ثلاثين إصابة بينهم بحال الخطر الشديد وانهيار لأجزاء كبيرة من منزل مكون من عدة طوابق".

وأعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، إنتهاء طواقم الشرطة والدفاع المدني من انتشال جميع الضحايات والإصابات من مكان الانفجار، مؤكدةً أنها تتحفظ على الشخص المتسبب بالحادث، وأنه من بين المصابين وجرى نقله لمجمع الشفاء الطبي لتلقي العلاج.

وكانت الداخلية أكدت أن أسطوانة غاز انفجرت في منزل بحي الصبرة، على خلفية شجار عائلي، ووجود عدد من القتلى والجرحى.

وأوضحت أن الانفجار وقع في مبنى متهالك ما أدى لانهيار أجزاء منه، وتواصل أطقم الشرطة والدفاع المدني انتشال عدد من العالقين من تحت الركام.

وأشارت إلى أن الجهات الأمنية المختصة والدفاع المدني وصلت إلى المكان لإخلاء المصابين وفتح تحقيق في الحادث.

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة، إن سبعة مواطنين لقوا مصرعهم، فيما أصيب 20 أخرين، جراء الانفجار الذي وقع في حي الصبرة جنوب مدينة غزة.

وأكد مدير الاستقبال في مجمع الشفاء الطبي أيمن السحباني، أن عدد من القتلى والجرحى وصلوا مجمع الشفاء الطبي عقب انفجار بمنزل بحي الصبرة جنوب مدينة غزة.

مواضيع ذات صلة