اللجنة التنفيذية تجتمع مساءً لبحث قرارات "المركزي"

اجتماع عباس.jpg

رام الله - الساعة الثامنة

تعقد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مساء السبت (3-2)، اجتماعًا في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة برئاسة الرئيس محمود عباس.

وسيكون هذا أول اجتماع تعقده اللجنة التنفيذية منذ انعقاد المجلس المركزي لمنظمة التحرير في 14 و15 من الشهر الماضي.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات في تصريحات إذاعية إن اجتماع اللجنة سيبحث "وضع آليات لتنفيذ قرارات المجلس المركزي".

وذكر عريقات أن اللجنة التنفيذية "تأخذ بجدية عالية قرارات المجلس المركزي ذات الأهمية خاصة على ضوء استمرار الإدارة الامريكية بمحاولة فرض الحلول من خلال اسقاط ملفي القدس واللاجئين عن طاولة المفاوضات".

وكان المجلس المركزي لمنظمة التحرير كلف اللجنة التنفيذية للمنظمة بتعليق الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان.

وذكر المجلس المركزي في قراراته أن "الهدف المباشر هو استقلال دولة فلسطين مما يتطلب الانتقال من مرحلة سلطة الحكم الذاتي إلى مرحلة الدولة وبدء تجسيد سيادة دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967".

كما دعا إلى وقف التنسيق الأمني (مع إسرائيل) بكافة أشكاله، والانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي والطلب من اللجنة التنفيذية البدء في تنفيذ ذلك.

ورحبت فصائل فلسطينية بقرارات المجلس المركزي لكنها أكدت أن العبرة في المضي الجاد في تنفيذها على أرض الواقع.

مواضيع ذات صلة