لماذا سمحت السلطة بإدخال البضائع لغزة بعد الرفض؟

1013642288.jpg

الساعة الثامنة - خاص

أفادت مصادر خاصة لـ"الساعة الثامنة"، مساء الأربعاء (7-2)، أن ادارة معبر رفح البري سمحت بإدخال البضائع إلى قطاع غزة عبر المعبر، بعد منع إدخالها عقب تسلم السلطة لمعابر القطاع، عقب اتفاق المصالحة الذي جرى مؤخراً بين حركتي "فتح" و"حماس" برعاية مصرية.

وقالت المصادر إن الجانب الفلسطيني سمح بادخال البضائع بعد ضغوطات واتصالات متواصلة بضرورة إدخال البضائع إلى قطاع غزة.

وأضافت المصادر أنه يجرى إدخال البضائع من البوابة المصرية للمعبر إلى مقر اللجنة القطرية على الحدود بين مصر والقطاع، دون السماح بدخولها للمعبر الفلسطيني .

يشار إلى أن البضائع تتمثل في الأسمنت والحديد والخشب والدهانات وغيرها.

وقبل تسلم السلطة الفلسطينية إدارة معبر رفح البري، كان يسمح بدخول جميع البضائع لقطاع غزة،من بينها مواد تموينية ومركبات وأخشاب وحديد وغيرها، قبل أن تمنع دخولها إلى القطاع منذ تسلمها إدارة المعبر.

وأعلنت سفارة فلسطين في القاهرة، فتح معبر رفح البري لمدة ثلاثة أيام في كلا الاتجاهين، لعودة العالقين وسفر الحالات الانسانية والطلبة.

مواضيع ذات صلة