صحيفة: الأسد انتقل من مرحلة التهديد إلى التنفيذ

ASSAD-TALKS-monitor-bashir-syria-1024x576.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، السبت (10-2)، أن التطورات الأخيرة أظهرت أن الرئيس السوري بشار الأسد انتقل من التهديد إلى التنفيذ، مشيرةً إلى أن السلطات السورية حذرت غير مرة في الآونة الأخيرة من الرد على أي اعتداء من قبل "إسرائيل".

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم، إن استهداف المقاتلة الإسرائيلية اليوم يمثل تعبيراً عن اليقين الذي تشعر به سلطات دمشق بعد بسط قواتها سيطرتها على نحو 80% من أراضي البلاد.

وحذرت من أن الأوضاع حول سوريا قد تشهد "تصعيدا لا نهاية له" إذا تبين أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة أودت بأرواح عسكريين أو مستشارين إيرانيين.

وأوضحت الصحيفة أن تحطم مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف-16" في الجولان المحتل جراء استهدافها من قبل سلاح الجو السوري أول حادث من نوعه خلال العقود الثلاثة الماضية.

وأشارت إلى أن الغارات الإسرائيلية في المنطقة الوسطى بسوريا نفذت بعد تسلل طائرة إيرانية مسيرة أقلعت من مطار التيفور (التياس) العسكري في ريف حمص الشرقي إلى منطقة بيسان الإسرائيلية وتم إسقاطها من قبل مروحية حربية إسرائيلية، وهو ما ينفيه قائد غرفة عمليات حلفاء سوريا.

ونوهت الصحيفة بأن "هذه التطورات ليست شأنا إقليميا فقط بل تمس القوى الكبرى، حيث تُعتبر دمشق وطهران حليفين لموسكو في التسوية السورية، بينما اتخذت واشنطن بعد تولي الرئيس دونالد ترامب مقاليد الحكم موقف أكثر صرامة من إيران".

وتساءلت: "هل أعطى ترامب لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر لمواجهة إيران في الشمال؟".

واختتمت الصحيفة بالتحذير من أن الأطراف المنخرطة في القتال بالجولان تقف "على منحدر زلق للغاية".

مواضيع ذات صلة