احتفالاً بعيد "الأسابيع"

توتر شديد بعد اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى

3e49b1965dc0b4803677ebd2c87b0a61.jpg

الساعة الثامنة - القدس

اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين صباح الأربعاء (31/5)، المسجد الأقصى المبارك احتفالاً بما يسمى عيد "الأسابيع" وسط استنفار كبير وبحماية أمنية من جنود الاحتلال "الإسرائيلي".

وكانت قوات كبيرة من قوات الاحتلال قد انتشرت في البلدة القديمة ومحيطها في القدس المحتلة، منذ أمس، لتسهيل توجه "الإسرائيليين" إلى منطقة حائط البراق بمناسبة حلول 'عيد البواكير' أو 'عيد نزول التوراة' اليهودي الذي يصادف اليوم الأربعاء.

وقالت شرطة الاحتلال إنها تستعد بقوات معززة للتعامل مع مجمل أحداث العيد التي تحل في موازاة شهر رمضان، بهدف السماح بحرية العبادة لجميع الديانات والطوائف في المدينة بأمن وسلام. وهذه الليلة (بين الثلاثاء والأربعاء) ستجري احتفالات في الحائط الغربي وصلوات التراويح" في المسجد الأقصى.

وأضافت شرطة الاحتلال أنها ستمنع مرور "الإسرائيليين" المتوجهين إلى حائط البراق من باب العامود 'بهدف الحفاظ على أمن "الجمهور" ومنع ازدحام وتوزيع حركة السير في البلدة القديمة'، وذلك من الساعة العاشرة الليلة وحتى الواحدة والنصف من فجر اليوم، كذلك ستمنع الشرطة "الإسرائيليين" من الخروج من حائط البراق عبر طريق الواد.

وقالت شرطة الاحتلال أنها ستهاجم الفلسطينيين الذين يتواجدون في القدس من دون تصريح وضد من ينقلونهم ومن يوفرون أماكن نوم لهم وضد مشغليهم

مواضيع ذات صلة