عباس سيعقد سلسلة اجتماعات حول استهداف موكب الحكومة

عباس10.jpg

رام الله - الساعة الثامنة

أدانت الرئاسة الفلسطينية بشدة "الانفجار الذي استهدف موكب رئيس حكومة التوافق رامي الحمد الله في قطاع غزة صباح الثلاثاء (13-3)، محملة حركة "حماس" المسؤولية الكاملة عن الحادث، واصفةً إياه بـ"الهجوم الجبان".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة: "إن الرئيس محمود عباس سيعقد سلسلة اجتماعات خلال الأيام القليلة القادمة لأخذ القرارات المناسبة حول هذا التطور الخطير الذي جرى صباح هذا اليوم وإصراره على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية".

وأضاف، أن "الهجوم إنما هو محاولة يائسة تصب في مصلحة هؤلاء الذين يسعون في هذه المرحلة الخطيرة الى تصفية القضية الفلسطينية وحرمان الشعب الفلسطيني من نيل أهدافه بالحرية والاستقلال".

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة إياد البزم أكد أن انفجارا وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات، مشيرًا إلى  أن الموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، وأن الأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

 

مواضيع ذات صلة