مهنا : جهود مصرية أجلت عقوبات جديدة بحق غزة

20157433_1652402344836660_6300517068480165231_o.jpg

غزة - الساعة الثامنة

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رباح مهنا إن معلومات وصلت تفيد بتدخل مصري لدى السلطة الفلسطينية عبر اتصال جمع الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس محمود عباس من أجل تأجيل الإعلان عن عقوبات جديدة ضد قطاع غزة.

وأضاف مهنا في تصريح لـ “شبكة قدس الإخبارية " نه تسرب إليهم في الجبهة وجود جهد مصري منع الإعلان عنها وجرى تأجيلها خلال الفترة الحالية، متابعا: “لكننا لا نعلم حتى اللحظة الخطوات المترتبة على ذلك وإلى أين قد تصل الأمور”.

وشدد القيادي في الجبهة الشعبية على الرفض القاطع لأي قرارات أو عقوبات سيصدرها الرئيس عباس بحق القطاع المحاصر إسرائيلياً، لافتاً إلى أن اتخاذ أي قرارات من شأنه أن يفاقم الأزمات في الوقت الذي يسعى فيه أبو مازن لمواجهة الولايات المتحدة وصفقة القرن.

في سياق آخر، لفت مهنا إلى سعى الجبهة والقوى الديمقراطية إلى تأسيس تيار ديمقراطي يتوحد ويشكل طريقاً ثالثاً يتمسك فيه بالثوابت الفلسطينية ويدعم الديمقراطية ويقوم على فكرة العودة لكل فلسطين ويواجه الانقسام ويدعم المصالحة الونية.

وأشار إلى الدافع جاء بفعل وجود قطبين سياسين على الساحة الفلسطينية، إذ سيضم التيار الديمقراطي الجبهات وحزب الشعب وفدا والمبادرة الوطنية إلى جانب القوى المجتمعية والمبادرات من غير الأحزاب.

مواضيع ذات صلة