فرنسا قلقة من مجزرة الاحتلال بمسيرة العودة

شهداء مسيرة العودة.jpg

الساعة الثامنة - وكالات

أعربت وزارة الخارجية الفرنسية، عن "قلقها العميق" بعد المجزرة التي اقترفها جيش الاحتلال الإسرائيلي الجمعة ضد مشاركين في مسيرة العودة بقطاع غزة، التي استشهد فيها 17 فلسطينياً وأصيب مئات آخرون.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أغنيس فون دير مول "فرنسا تذكر السلطات الإسرائيلية بواجبها في حماية المدنيين وتحثها على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس". وأضافت "نشدد أيضًا على حق الفلسطينيين في التظاهر السلمي".

وأشارت "مول" إلى أن الشعب الفلسطيني لديه الحق في التظاهر بأمان، داعية إلى رفع الحصار الإسرائيلي (المفروض منذ 2007)، وإلغاء القيود من أجل إنهاء الأزمة الإنسانية في قطاع غزّة.

وأظهرت مقاطع مصورة عديدة استهداف جنود الاحتلال الإسرائيلي للمواطنين المشاركين سلميًا بمسيرة العودة الكبرى الجمعة، ما دعا منظمات دولية لطلب تحقيق دولي إلا أن الاحتلال رفض الأمر واعتبر المجزرة فعليًا أخلاقيًا، على حد زعمهم.

ورفض وزير جيش الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان أمس إجراء تحقيق مستقل في الأحداث بعد مطالب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني وقادة آخرين.

مواضيع ذات صلة